Accessibility links

موسكو لواشنطن: نحتفظ بحق الرد


مساعد وزير الخارجية الأميركي للشؤون السياسية توماس شانون

قالت موسكو الثلاثاء إنها تحتفظ لنفسها بحق الرد في حال عدم حل قضية احتجاز ممتلكاتها في الولايات المتحدة، ومسائل أخرى تثير قلق الحكومة الروسية، أبرزها محاولات "أعاقة عمل البعثات الدبلوماسية الروسية".

وأوضحت وزارة الخارجية الروسية في بيان أصدرته غداة اجتماع في واشنطن بين نائب وزيرها سيرغي ريبكوف ومساعد وزير الخارجية الأميركية للشؤون السياسية توماس شانون، أن البحث مستمر عن حلول للمشاكل المتراكمة بين الجانبين، بما في ذلك القضايا المرتبطة بالمصادرة "غير القانونية" لمبان روسية من قبل إدارة الرئيس السابق باراك أوباما.

وأضافت الوزارة أن موسكو لفتت انتباه الشركاء الأميركيين إلى أن روسيا تدعو لاستئناف الحوار الدوري بشأن بعض القضايا الراهنة حول الاستقرار الاستراتيجي، والذي قطعته الإدارة الأميركية السابقة.

وكان الرئيس السابق باراك أوباما قد أمر بالحجز على مقرين دبلوماسيين روسيين وطرد 35 دبلوماسيا روسيا في كانون الأول/ديسمبر، ردا على ما وصفه بتورط موسكو في اختراق حملة انتخابات الرئاسة الأمريكية العام الماضي وهو أمر تنفيه روسيا.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG