Accessibility links

سناتور جمهوري يدافع عن منافسته المسلمة


صورة لديدرا عبود من موقعها الإلكتروني

دافع السناتور الجمهوري من ولاية أريزونا جيف فليك عن الديموقراطية ديدرا عبود التي تسعى إلى هزيمته في انتخابات 2018، بعد تعرضها لمضايقات ومهاجمات على مواقع التواصل الاجتماعي لأنها مسلمة.

وكتب فليك على حسابه في موقع تويتر "استمري ديدرا. آسف أن عليك تحمل كل هذا. هناك الكثير من الناس الرائعين في أريزونا. سوف تجدينهم".

وردت عبود على تويتر "شكرا فليك لقيادتك في رفض تصرف لا يعكس قيمنا الأميركية. إن مواطني أريزونا المذهلين يستحقون المزيد من هذا".

وليس من الغريب أن يتلقى المشرعون الأميركيون تعليقات مسيئة أو انتقادات وهجمات ضد شخصهم، لكن عبود تعرضت لمضايقات بسبب دينها، وفق وسائل إعلام أميركية.

وعلى حسابها في موقع فيسبوك، تتراوح التعليقات بين دعمها والإشادة بقوتها وإصرارها على البقاء في السباق الانتخابي، وبين التشكيك في ولائها للبلاد ورفض وصولها إلى الكونغرس.

وكانت عبود قد قالت عندما أعلنت دخولها السباق الانتخابي "إن المسيرة التي قررت خوضها، ليست فقط من أجل الأشخاص الذين يشبهونني أو يتحدثون مثلي، بل إنها لأريزونا كاملة".

وعبود التي ترتدي الحجاب اعتنقت الإسلام عام 1998، وسبق لها أن ترأست فرع أريزونا لمجلس العلاقات الأميركية الإسلامية وكذلك المؤسسة الأميركية الإسلامية للحرية.

وتحتاج عبود أولا إلى الفوز على منافسها الديموقراطي كريس راسل في الانتخابات التمهيدية لحزبها، حتى تستطيع منافسة المرشح الجمهوري.

ولم تصوت ولاية أريزونا لمرشح ديموقراطي في انتخابات مجلس الشيوخ منذ أكثر من 20 عاما.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG