Accessibility links

فرق الإطفاء تحرز تقدما في مواجهة الحرائق بجنوب كاليفورنيا


رجال الإطفاء يحاولون السيطرة على حريق توماس جنوب كاليفورنيا

أحرز رجال الإطفاء تقدما السبت في مواجهة سلسلة الحرائق التي اجتاحت جنوب كاليفورنيا متسببة بمقتل شخص واحد على الأقل وتدمير مئات المباني وإجبار أكثر من 200 ألف من السكان على مغادرة منازلهم هذا الأسبوع.

ومع التراجع الطفيف للرياح الجافة التي أججت النيران، قام المسؤولون برفع أوامر الإجلاء من مناطق في مقاطعتي فانتورا وسانتا باربرا.

لكن تتوقع خدمة الطقس الوطنية اشتداد الرياح الأحد لتزداد سرعتها من 64 كيلومترا في الساعة إلى 89 كليومترا في الساعة، ولذلك راح رجال الإطفاء البالغ عددهم 8700 يسابقون الزمن للسيطرة على الحرائق الستة المندلعة في تلك المنطقة.

وتسببت الحرائق هذا الأسبوع بتدمير نحو 800 مبنى معظمها في مقاطعة فانتورا حيث اندلع الاثنين الحريق "توماس".

وقالت أجهزة الإطفاء في فنتورا إن عمليات مكافحة الحرائق كلفت حتى الآن 17 مليون دولار.

ونشبت ستة حرائق منذ الاثنين في جنوب كاليفورنيا. وفي الإجمال دمر ألف موقع تماما بسبب الحرائق، ونشر 8700 إطفائي في الميدان، وما زال يتعين إخلاء 90 ألف شخص السبت.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG