Accessibility links

الخارجية الأميركية: الغارات التركية لم تحصل على موافقة التحالف الدولي


وزارة الخارجية الأميركية

قالت وزارة الخارجية الأميركية الثلاثاء إن الضربات التركية في العراق وسورية لم تحصل على موافقة التحالف الدولي لمحاربة داعش.

وأشارت الوزارة إلى أنها أعربت عن قلقها المباشر للحكومة التركية، مضيفة أن الضربات التركية قتلت أعضاء من البيشمركة الكردية.

وكان الجيش التركي قد أعلن أنه نفذ ضربات جوية على أهداف لمسلحي حزب العمال الكردستاني قرب جبال سنجار بالعراق وفي شمال شرق سورية.

وقال المتحدث باسم الخارجية مارك تونر خلال مؤتمر صحافي إن هذه الغارات الجوية لم يوافق عليها التحالف، مضيفا أنها أدت إلى "خسائر في الأرواح لدى قواتنا الشريكة في الحرب ضد داعش".

وأشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، من جانبه، في مقابلة مع رويترز الثلاثاء إلى أن بلاده ستواصل عملياتها العسكرية في شمال العراق وسورية "حتى القضاء على آخر إرهابي"، لأن بلاده لن تسمح بتحول منطقة سنجار إلى قاعدة لمقاتلي حزب العمال الكردستاني، حسب تعبيره.

وقال في مقابلة بالقصر الرئاسي في أنقرة "نحن ملتزمون باتخاذ إجراءات وينبغي علينا اتخاذ خطوات ولقد أبلغنا الولايات المتحدة وروسيا بذلك والعراق أيضا"، في حين أكدت وزارة الخارجية الأميركية أن هذه الضربات لم تحصل على موافقة التحالف الدولي لمحاربة داعش.

وتابع أردوغان "إنها عملية أبلغنا بها (رئيس إقليم كردستان العراقي مسعود) البرزاني".

وأعرب الرئيس التركي عن أسفه لمقتل عدد من أفراد قوات البيشمركة الكردية العراقية المنتشرة أيضا في سنجار خلال العملية التركية، وأوضح أن التحرك التركي غير موجه إلى "البيشمركة مطلقا".

وأعلن الأمين العام لوزارة البيشمركة في حكومة إقليم كردستان العراق الثلاثاء مقتل ستة عناصر من قوات الأمن الكردية وإصابة تسعة آخرين بجروح جراء ضربة جوية نفذتها طائرات تركية بعد منتصف ليل الاثنين على مواقع شمال غرب العراق، فيما خلفت الغارات على مواقع للقوات الكردية في شمال شرق سورية 20 قتيلا على الأقل.

المصدر: رويترز

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG