Accessibility links

إعلان سبب وفاة طالب أميركي كان مسجونا بكوريا الشمالية


أوتو وارمبير

قالت الطبيبة التي أجرت فحوصات على جثمان الطالب الأميركي أوتو وارمبير الذي كان معتقلا في كوريا الشمالية وتوفي بعد عودته إنه قضى نتيجة نقص الأكسجين والدم في الدماغ.

وقالت لاكشمي ساماركو، الطبيبة الشرعية في مقاطعة هاملتون بولاية أوهايو، الأربعاء إن وارمبير (22 عاما) تعرض لإصابة غير معروفة قبل حوالي عام من وفاته.

وأضافت خلال مؤتمر صحافي أنها لا تعرف سببا محددا لإصابة الطالب الذي أعادته بيونغ يانغ في حزيران/ يونيو الماضي وهو في حالة غيبوبة توفي بعدها.

وعاد الطالب الأميركي الذي كان يدرس في جامعة فرجينيا بعد أن أمضى 18 شهرا في كوريا الشمالية حيث أدين بسرقة ملصق دعائي من أحد الفنادق.

واعتقل وارمبير أثناء محاولته مغادرة البلاد وحكم عليه في آذار/ مارس 2016 بالسجن لمدة 15 عاما.

وقالت بيونغ يانغ إنه دخل في غيبوبة أثناء فترة سجنه بسبب تسمم، إلا أن الأطباء الأميركيين لم يجدوا دليلا على صحة هذه الرواية.

واتهم والده النظام الكوري الشمالي بتعذيبه، وقال إنه عاد فاقدا حاستي السمع والبصر.

المصدر: NPR/ رويترز

XS
SM
MD
LG