Accessibility links

ناورت لـ 'الحرة': لهذا يعرقل الروس عمل المفتشين في دوما


المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر ناورت

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر ناورت الاثنين إن روسيا تحاول منع دخول مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى دوما في سورية، محاولة إخفاء أدلة وجود هجوم كيميائي.

وأوضحت ناورت في حديث لـ"الحرة" أن "ما تخشاه روسيا وسورية للغاية هو السماح لمفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بالدخول (إلى دوما) وأخذ عينات".

وأضافت أن "المنظمة هي الجهة غير المنحازة والمستقلة التي تعتمد عليها دول كثيرة منها الولايات المتحدة ... ونحن نشاهد روسيا تحاول إعاقة عملهم، وهم يدعون أنهم لا يفعلون ذلك".

وتتهم الولايات المتحدة روسيا بمنع المفتشين الدوليين من الوصول إلى موقع هجوم دوما الكيميائي والذي أودى بحياة عشرات.

وقالت ناورت "رأينا تقارير كذلك تقول إن روسيا ربما تكون عبثت بالأدلة في موقع الهجوم".

ناورت لـ 'الحرة': الروس يعطلون دخول المفتشين إلى دوما حتى تختفي أدلة الهجوم الكيميائي
الرجاء الانتظار

No media source currently available

0:00 0:00:43 0:00

وقال إيغور كيريلوف المسؤول بوزارة الدفاع الروسية من جانبه في وقت سابق الاثنين إن خبراء من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية سيتوجهون إلى دوما الأربعاء.

وحذرت ناورت من طول المدة التي قد يستغرقها المفتشون للخروج بتقرير، مشيرة إلى تقرير سابق صدر بعد هجوم كيميائي استهدف خان شيخون السورية في 2017.

وقالت: "بالنظر إلى الوضع في سورية الآن ... لا يمكننا الانتظار لشهور"، مضيفة أن "بشار الأسد استخدم مواد كيميائية ضد شعبه تسع مرات في 2018 وفي المرة الأخيرة لدينا معلومات أنه استخدم الكلور والسارين".

XS
SM
MD
LG