Accessibility links

مجلس الأمن يعقد اجتماعا حول سورية


المندوبة الأميركية في الأمم المتحدة نيكي هايلي

سيعقد مجلس الأمن اجتماعا الاثنين لمناقشة الأوضاع في سورية بعد تقارير عن هجوم كيميائي في مدينة دوما، حسب ما ذكرت مصادر دبلوماسية الأحد.

ويحمل طلب الاجتماع الطارئ الذي سيعقد الساعة 15:30 بتوقيت غرينيتش توقيع كل من الولايات المتحدة وفرنسا والمملكة المتحدة والكويت والسويد وبولندا وبيرو وهولندا وساحل العاج.

تحديث 21:57 ت.غ

قالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي الأحد في تغريدة إن الولايات المتحدة وثماني دول من أعضاء مجلس الأمن الدولي الـ 15 طلبت عقد اجتماع طارئ للمجلس الاثنين لبحث التقارير عن وقوع هجوم كيميائي السبت في دوما.

وأضافت هايلي في بيان أن "استخدام الأسلحة الكيميائية لإصابة وقتل المدنيين السوريين الأبرياء أصبح معتادا. على مجلس الأمن أن يجتمع ويطلب إتاحة فورية لدخول المسعفين (دوما) ودعم تحقيق مستقل فيما حدث".

وكان الرئيس دونالد ترامب قال في وقت سابق للأحد إن المسؤولين عن الهجوم الكيميائي في دوما سيدفعون "ثمنا باهظا".

وقال بيان مشترك للجمعية الطبية السورية الأميركية وأجهزة الدفاع المدني التي تعمل في المناطق التي تسيطر عليها قوات المعارضة إن 49 شخصا لقوا حتفهم في الهجوم.

وذكرت منظمة الخوذ البيضاء إن الهجوم نفذ باستخدام عاز الكلور السام.

XS
SM
MD
LG