Accessibility links

واشنطن تدعو دمشق للتفاوض 'بجدية' مع المعارضة


المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر ناورت

دعت الولايات المتحدة الجمعة أطراف النزاع في سورية إلى العمل بشكل جدي من أجل التوصل إلى حل للصراع المستمر في البلد.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر ناورت في بيان إن الولايات المتحدة تدعم طلب مبعوث الأمم المتحدة ستافان دي ميستورا من داعمي نظام الرئيس بشار الأسد "استخدام نفوذهم لحث النظام على المشاركة بالكامل في مفاوضات جادة مع المعارضة في جنيف".

وأضافت ناورت أن "الولايات المتحدة تحث كل الأطراف على العمل بجدية نحو حل سياسي لهذا الصراع، وإلا فإنها ستواجه عزلة مستمرة واضطرابا لا نهاية له في سورية".

وأشادت المتحدثة بجهود دي ميستورا وفريقه في جولة المفاوضات الأخيرة التي استضافتها جنيف، وقالت "نشير أيضا إلى المشاركة البناءة لوفد المعارضة، على عكس عرقلة ومماطلة وفد النظام".

وانتهت الجولة الثامنة من المباحثات التي ترعاها الأمم المتحدة حول الأزمة السورية من دون نتائج ملموسة.

ووصف دي ميستورا المحادثات التي انتهت الخميس بأنها فرصة ضائعة وألقى بمعظم اللوم على عاتق الحكومة السورية.

المصدر: الخارجية الأميركية/وكالات

XS
SM
MD
LG