Accessibility links

ترامب: لم أطلب من كومي وقف التحقيق بشأن فلين


مستشار الأمن القومي الأميركي السابق مايكل فلين

نفى الرئيس دونالد ترامب الأحد أن يكون طلب من مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) التخلي عن التحقيق حول مستشاره السابق للأمن القومي مايكل فلين الذي اعترف بالكذب في قضية التدخلات الروسية في الانتخابات الرئاسية الأميركية.

وقال ترامب في تغريدة: "لم أطلب يوما من (المدير السابق لأف بي آي جيمس) كومي التخلي عن التحقيق بشأن فلين. المزيد من المعلومات الكاذبة لتغطية كذبة جديدة من كومي"، في إشارة إلى تأكيد المدير السابق لمكتب التحقيقات الفدرالي خلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ في مطلع حزيران/يونيو أن ترامب طلب منه شخصيا إغلاق الملف المرتبط بفلين.​

تحديث: 12:54 تغ

أكد الرئيس دونالد ترامب السبت أن مستشاره السابق للأمن القومي مايكل فلين الذي وجهت إليه الجمعة تهمة الكذب على مكتب التحقيقات الفدرالي FBI في قضية التدخل الروسي، لم يقترف أي عمل غير قانوني أثناء الفترة الانتقالية بين فوزه بالانتخابات الرئاسية وبين تسلمه مهامه.

وكتب ترامب في تغريدة "اضطررت إلى إقالة الجنرال فلين لأنه كذب على نائب الرئيس والـFBI، لقد اعترف بالكذب. هذا محزن لأن ما قام به أثناء الفترة الانتقالية كان قانونيا. لم يكن هناك شيء ليخفيه".

وكان فلين قد أقر أمام قاض فدرالي الجمعة بالإدلاء بتصريحات كاذبة أمام محققي مكتب التحقيقات الفدرالي، متعهدا بالتعاون مع المحقق الخاص في قضية التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية روبرت مولر.

وأقال ترامب فلين في 13 شباط/ فبراير الماضي بدعوى تضليله نائب الرئيس مايك بنس بشأن محادثاته مع سفير روسيا السابق بالولايات المتحدة سيرغي كيسلياك.

"لا تواطؤ مع روسيا"

ونفى ترامب مجددا السبت حصول "أي تواطؤ" بين فريقه الانتخابي خلال ترشحه للانتخابات الرئاسية الأخيرة وبين الكرملين، مؤكدا أنه لا يشعر بالقلق رغم توجيه الاتهام إلى فلين.

وقال ترامب للصحافيين في حديقة البيت الأبيض "ما تم إثباته هو أنه لم يحصل أي تواطؤ على الإطلاق. لم يكن هناك تواطؤ".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG