Accessibility links

إدانة مصرفي تركي بانتهاك العقوبات الأميركية على إيران


بنك خلق التركي- أرشيف

أدانت هيئة محلفين في نيويورك الأربعاء مصرفيا تركيا بمساعدة إيران على التهرب من العقوبات الأميركية، بعد محاكمة استمرت أربعة أسابيع وأدت إلى توتر العلاقات الدبلوماسية بين الولايات المتحدة وتركيا.

وأدين محمد هاكان أتيلا، وهو مدير تنفيذي في بنك خلق التركي الذي تمتلك الدولة حصة أغلبية فيه، بخمس تهم من أصل ستة وجهت إليه من بينها التآمر والتحايل البنكي.

واتهم ممثلو الإدعاء أتيلا بالتآمر مع تاجر الذهب التركي الإيراني رضا ضراب وآخرين لمساعدة إيران على التهرب من العقوبات باستخدام صفقة غذاء وذهب زائفة.

وكان ضراب، الشاهد الرئيسي في المحاكمة، أكد في وقت سابق تورط الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في قضية الالتفاف على العقوبات الأميركية المفروضة على إيران.

وخلال المحاكمة التي استمرت شهرا، هاجم المسؤولون الأتراك الادعاء، ووصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الاتهام والمحاكمة بأنهما مؤامرة أميركية من أجل "ابتزاز" و"تشويه" بلاده.

XS
SM
MD
LG