Accessibility links

قلق أميركي من عنف الأمن التركي ضد متظاهرين بواشنطن


الشرطة تؤمن الشارع خارج السفارة التركية

أعربت الولايات المتحدة الأربعاء عن قلقها إزاء حوادث العنف التي اندلعت بين متظاهرين وأفراد الأمن التركي في واشنطن مساء الثلاثاء، وفقا لما أدلت به متحدثة باسم الخارجية الأميركية.

واعتبرت الخارجية في بيان أن العنف ليس ردا مناسبا على حرية التعبير، وأعربت عن تأييدها لحقوق الأشخاص في التعبير بحرية والاحتجاج السلمي.

وقالت المتحدثة هيذر نويرت إن الخارجية تعرب عن قلقها للحكومة التركية بأشد العبارات الممكنة.

وكان متظاهرون ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اشتبكوا في واشنطن مع آخرين مؤيدين له، فيما تدخلت الشرطة الأميركية لفك الاشتباك، وفق ما أفاد به موقع صوت أميركا.

اقرأ أيضا: عراك بين مؤيدين ومعارضين لأردوغان في واشنطن (فيديو)

وتأتي الاشتباكات بالتزامن مع زيارة أردوغان إلى الولايات المتحدة التقى خلالها الرئيس دونالد ترامب في البيت الأبيض الثلاثاء.

المصدر: مراسل "الحرة"/ رويترز

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG