Accessibility links

تقارير: وفد أميركي يحدد لأنقرة شروط حل مشكلة تعليق التأشيرات


مدخل السفارة الأميركية في أنقرة

قالت قناة تلفزيونية تركية إن وفدا أميركيا يتواجد في أنقرة للبحث في سبل حل الأزمة الدبلوماسية بين أميركا وتركيا وضع شروطا لحل أزمة تعليق إصدار تأشيرات أميركية في تركيا.

وقالت قناة HaberTurk إن الوفد الأميركي طلب معلومات حول التحقيقات مع الموظف الذي يعمل لدى البعثة الأميركية وأوقفته السلطات التركية في أيار/ مايو الماضي، كما طلب أدلة على الاتهامات الموجهة ضد موظف آخر اعتقل قبل حوالي أسبوعين ويدعى ميتين توبيز ويعمل لدى إدارة مكافحة المخدرات الأميركية، إضافة إلى طلبه معلومات حول ملف شخص ثالث تسعى تركيا إلى استجوابه أيضا.

وتتهم أنقرة هؤلاء الأشخاص بالارتباط بصلات مع الداعية فتح الله غولن الذي تتهمه السلطات بأنه يقف وراء محاولة الانقلاب الفاشلة التي جرت العام الماضي، بينما تعتبر السفارة الأميركية أن هذه الاتهامات بلا أساس.

ونقلت قناة سي أن أن تورك نقلا عن مصادر دبلوماسية في وزارة الخارجية التركية قولها "لا نقبل شروطا مسبقة من الجانب الأميركي للمحادثات بين الوفد الأميركي والجانب التركي، والمحادثات بدأت بدون شروط مسبقة".

وذكر مراسل قناة "الحرة" أن تصريح المصدر الدبلوماسي يشير إلى وجود خلافات بين الجانبين في المحادثات.

وبدأت المحادثات التي يشارك فيها الوفد الأميركي صباح الأربعاء في مقر وزارة الخارجية التركية بأنقرة، وستتبعها محادثات مع مسؤولين أتراك في وزارتي العدل والداخلية.

وكان الوفد قد عقد اجتماعات مكثفة الثلاثاء في مقر رئاسة الأركان التركية.

وتصاعد التوتر بين أميركا وتركيا بعد احتجاز موظفين تركيين في البعثة الأميركية ما دفع الولايات المتحدة إلى تعليق خدمات إصدار التأشيرات لغير الهجرة بسفارتها وقنصلياتها في تركيا. وردت أنقرة بإصدار قرار بتعليق إصدار تأشيرات للمواطنين الأميركيين.

ودعا وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون الحكومة التركية إلى تقديم أدلة على الاتهامات الموجهة ضد الموقوفين.

وفي مؤتمر بواشنطن عقد مؤخرا، أعرب نائب رئيس الوزراء التركي محمد شيمشك عن تطلع بلاده لإنهاء التوتر بين الجانبين.

المصدر: الحرة/ رويترز

XS
SM
MD
LG