Accessibility links

قواعد أميركية جديدة لبرنامج الاستثناء من التأشيرات


مسافرون في مطار ميامي

استحدثت الولايات المتحدة الجمعة شروطا جديدة للدول الـ38 المشاركة في برنامج الاستثناء من التأشيرات، بينها فحص المسافرين باستخدام بيانات أميركية لمكافحة الإرهاب.

وأعلنت وزارة الأمن الداخلي أن الدول التي يتجاوز مواطنوها فترات الإقامة القانونية سواء خلال زيارات العمل أو السياحة بمعدل يزيد عن اثنين في المئة ستحتاج إلى إجراء حملات توعية لزيادة الوعي بعواقب انتهاك مدد الإقامة. وإحدى العقوبات المطبقة هي عدم السماح لمن يتجاوزون مدة الإقامة بالسفر من دون تأشيرة إلى الولايات المتحدة في المستقبل.

وقال مسؤولون في إدارة الرئيس دونالد ترامب طلبوا عدم نشر أسمائهم إن الولايات المتحدة ستبدأ أيضا تقييم الدول المشاركة في البرنامج في ما يتعلق بالضمانات التي توفرها ضد "التهديدات الداخلية" في مطاراتها، لا سيما تلك التي تسير رحلات مباشرة إلى الولايات المتحدة.

وقال مسؤول إن الهدف هو ضمان أن تتأكد الدول "من أن موظفي مطاراتها، والعاملين في قطاع الطيران وغيرهم، غير فاسدين أو مستقطبين ليشكلوا تهديدا للطائرات خاصة تلك المتجهة إلى الولايات المتحدة".

ويتيح البرنامج لمواطني دول أغلبها أوروبية بالسفر إلى الولايات المتحدة لما يصل إلى 90 يوما من دون تأشيرة. ومواطنو تلك الدول مطالبون بالحصول على ما يسمى بتصريح سفر لدخول الولايات المتحدة.

وسعت إدارة ترامب بعدة طرق لتشديد القواعد بالنسبة للساعين لزيارة الولايات المتحدة أو العيش فيها قائلة إن القيود ضرورية لأسباب أمنية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG