Accessibility links

برد قارس في ولايات الساحل الشرقي


برد قارس في ولايات الساحل الشرقي

تضرب ولايات الساحل الشرقي الأميركي موجة برد غير مسبوقة امتدت من ماين وحتى ساوث كارولاينا، سجلت خلالها بعض المناطق أرقاما قياسية في انخفاض درجات الحرارة.

وبلغت درجة الحرارة في هارتفورد بولاية كونيتيكيت 22.7- درجة مئوية صباح الأحد، وفي فيلاديلفيا 20-، وبوسطن 18.8-، ووصلت في مطار بلتيمور بولاية مريلاند إلى 17.2- درجة مئوية.

وتتوقع خدمات الأرصاد أن تنتهي بحلول نهاية اليوم موجة البرد القارس هذه التي بدأت الأسبوع الماضي، وأن تكون درجات الحرارة في معظم مناطق الساحل الشرقي الاثنين فوق درجة التجمد.

وضربت عاصفة ثلجية ضخمة الخميس ولايات الساحل الشمالي الشرقي تسببت بشل حركة المطارات في نيويورك وفيضانات جليدية في بوسطن وانقطاع التيار الكهربائي عن عشرات آلاف الأشخاص.

XS
SM
MD
LG