Accessibility links

تشكيك أميركي بقدرات كوريا الشمالية الصاروخية


شكك بول سيلفا نائب رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة، الثلاثاء، في حيازة كوريا الشمالية جميع المكونات اللازمة لإطلاق صاروخ باليستي عابر للقارات من بينها المركبة التي يمكنها دخول الغلاف الجوي من جديد دون أن تنفجر.

وقال سيلفا إن البرنامج النووي الكوري الشمالي قطع خطوات واسعة في الأشهر الأخيرة ولكن بيونغيانغ لم تثبت بعد حيازتها جميع تلك المكونات.

وتؤكد تصريحات الجنرال الأميركي تقييما لوزير الدفاع جيمس ماتيس في كانون الأول\ديسمبر بأن صواريخ كوريا الشمالية الباليستية العابرة للقارات لا تشكل تهديدا وشيكا للولايات المتحدة.

وقال سيلفا في إشارة إلى الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون "ما لم يظهره بعد امتلاكه لتكنولوجيا صمامات التفجير وتحديد الأهداف ولصاروخ يتمكن من دخول الغلاف الجوي مجددا من دون أن ينفجر". لكنه تابع "ربما لديه هذه المكونات لذلك علينا أن نراهن أنه ربما يملكها لكنه لم يظهرها".

وكانت كوريا الشمالية أعلنت في تشرين الثاني\نوفمبر أنها نجحت في اختبار نوع جديد من الصواريخ الباليستية العابرة للقارات يمكنه الوصول إلى الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

وحذر سيلفا من أن الولايات المتحدة قد لا تستطيع رصد أي علامة مبكرة على قيام كوريا الشمالية بإطلاق صواريخ.

وأضاف أن من غير المحتمل "الحصول على أي مؤشرات وتحذيرات قبل إطلاق صاروخ سوى أن يحالفنا الحظ ونرى نقل المعدات إلى منصة الإطلاق".

XS
SM
MD
LG