Accessibility links

رامي شكرون.. هذا ما قدمته لي أميركا في أبحاثي لسرطان الدماغ


رامي شكرون

ينكب الشاب رامي شكرون، طالب الدكتوراه في السنة الثالثة في قسم الهندسة الكيميائية والجزيئات الحيوية بجامعة جونز هوبكينز، بحماس على تطوير مشروعه الخاص بابتكار تقنية جديدة لمعالجة سرطان الدماغ.

ويقول شكرون، المتحدر من أصول لبنانية، لموقع "الحرة" إن العلاج الجهازي عن طريق الدم أو الكبسولات لنوع من سرطان الدماغ ويعرف بـ Glioblastoma يصل إلى الورم بنسب منخفضة نظرا لوجود حاجز دموي دماغي يصفي الدم من كل المواد قبل السماح بدخوله إلى الدماغ.

وبالتالي فإن نسبة الدواء المطلوبة للقضاء على الورم لا تصل بالنسبة المرجوة، وفقا لما يوضحه شكرون، ما يقلل من فرص نجاح هذا النوع من العلاجات.

هذه المعضلة دفعت الشاب إلى تركيز بحثه لابتكار أسلوب جديد للتصدي لأورام الدماغ.

الحل البديل.. العلاج الموضعي

يواظب شكرون على العمل على بحثه الرامي لإيجاد علاج موضعي يكون بديلا للعلاج الجهازي، أي أن يكون العلاج البديل في مكان الورم بدلا من أن يصل إليه عبر الدم.

وبما أن التعامل مع معظم أورام الدماغ يتم عبر عملية جراحية لاستئصال الورم، ركز شكرون أبحاثه على مدى إمكانية تعويض الفراغ الذي تخلّفه العملية بمادة تقضي على الورم المتبقي وتمنعه من العودة مجددا.

ويوضح في هذا الصدد أن المرضى غالبا ما يفارقون الحياة عند عودة انتشار المرض وتكاثره، ما يعني عدم إمكانية إعادة العملية مجددا.

فكانت الفكرة بابتكار مادة هلامية تدعى hydrogel مكوّنة من الدواء الذي يتوجب منحه للمريض، ويتم وضعها مكان الورم المستأصل، وفق ما أوضح لموقع "الحرة".

ابتكار جديد

تنبثق فكرة العلاج الموضعي من تقنية كانت تُستخدم منذ أكثر من 20 سنة عند ابتكار قطع بلاستيكية تحمل دواء وتوضع بعد استئصال الورم، لكن العديد من الدول تخلت عن هذه التقنية في العلاج، حسب شكرون.

ويوضح أن الفكرة التي يعمل عليها تقتضي تنفيذ شيء مشابه والتخلص من السلبيات التي تشوب هذه التقنية وتطويرها من أجل تقديم الأفضل للمريض.

ويقول: "وجدنا أن هذا النوع من القطع يفرز دواء فقط لمدة خمسة أيام، فكان هدفنا هو اكتشاف تقنية تفرز الدواء على مدة طويلة وبالنسبة نفسها".

ويتابع: "وفقا للأوراق البحثية التي نجريها، يمكن أن نتحكم بنسبة الدواء وفرزه".

ويقول إنه أنجز حتى الآن أربع تقنيات، واحدة منها تفرز دواء على نحو 23 أسبوعا، وأخرى على مدى 27 أسبوعا.

ويوضح أن الفكرة الرئيسية تقوم على التحكم بكمية فرز الدواء وذلك وفقا للتصميم الذي يتم تكوينه.

في المختبر
في المختبر

الفوز بجائزة

فاز الطالب مؤخرا بجائزة NSF graduate research fellowship. ويقول إنه نال هذه الجائزة بسبب فكرة البحث بالإضافة إلى الجهود المبذولة لمساعدة المجتمع عبر العلوم والهندسة. فهو يعمل على مشروع في مجال الهندسة، وتطبيقه واحتياجاته المتصلة بميدان الطب.

يرى شكرون أن التمويل الممنوح للجامعات في الولايات المتحدة مرتفع جدا، وهذا ما ليس عليه الحال في بلدان أخرى. بالإضافة إلى تزويد الباحثين في الجامعات بالمعدات والتجهيزات.

وبالتالي يجد أي باحث أن كل شيء متاح ومؤمّن له في المختبر، ما يسهل عليه عملية استخراج البيانات، وفقا لشكرون.

خلال تخرجه من جامعة بيردو في ولاية إنديانا
خلال تخرجه من جامعة بيردو في ولاية إنديانا

دمج الطب والهندسة

يعمل الشاب تحت إشراف البروفيسور في جامعة جونز هوبكينز، هوغانغ سو، ويقول إن فكرة العلاج الموضعي قدمها الأخير بالاشتراك مع جراح دماغ كان يعمل في الجامعة ذاتها، إلا أنه التحق مؤخرا بمايو كلينك.

ويشدد على أن أكثر من أثّر فيه هو العالم روبرت لانغر، في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، موضحا أنه ساعد أكثر من ملياري شخص من خلال أعماله وابتكاراته في مجال الطب.

ويختتم قائلا: "ليس هناك أفضل من مساعدة الآخر، حتى لو قمنا بتحسين صحة شخص واحد". ويضيف أنه يأمل أن يساعد ابتكاره المصابين بسرطان الدماغ، أكثر السرطانات خبثا.

  • 16x9 Image

    مايا جباعي

    مايا جباعي صحافية في القسم الرقمي التابع لشبكة الشرق الأوسط للإرسال MBN والذي يشرف على موقعي «راديو سوا» وقناة «الحرة». تدرس مايا الماجيستير في علوم الإعلام والاتصال في المعهد العالي للآداب والعلوم الإنسانية التابع للجامعة اللبنانية، حول المواقع الإلكترونية الإخبارية في لبنان وآليات عمل الصحافيين فيها.

    عملت مايا في عدة صحف لبنانية محلية، وغطت ندوات ومؤتمرات صحافية عن قضايا المرأة والعنف والمسؤولية الاجتماعية والتحولات السياسية في العالم العربي بعد الثورات، وظاهرة التسريب المعلوماتي بعد أسانج، بالإضافة إلى مشاركتها في دورات إعلامية عدّة في لبنان.

    كما عملت مايا صحافية في موقع قناة "العرب" في البحرين، وتهتم بشؤون الإعلام الجديد وقضايا الحريات.

XS
SM
MD
LG