Accessibility links

ترامب يلغي القمة مع كيم


الرئيس ترامب

ألغى الرئيس دونالد ترامب الخميس اجتماع القمة مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون الذي كان مقررا عقده في 12 حزيران/يونيو المقبل.

ونشر البيت الأبيض نص رسالة بعثها الرئيس ترامب إلى الزعيم الكوري الشمالي جاء فيها "إننا نقدر لكم وقتكم وصبركم وجهودكم المتعلقة بمفاوضاتنا التي جرت مؤخرا والمناقشات بشأن القمة التي سعى الطرفان طويلا لعقدها والتي كان من المقرر أن تجري في 12 حزيران/يونيو في سنغافورة".

وتابع ترامب في الرسالة "حسب علمنا فإن الاجتماع كان بطلب من كوريا الشمالية، ولكن هذه المسألة لا تعني الكثير بالنسبة لنا، فقد كنت أتطلع كثيرا لأن أجتمع معكم هناك. ولكن وللأسف ونظرا إلى الغضب الهائل والعدائية الصريحة التي ظهرت في تصريحاتكم الأخيرة، أشعر أنه من غير المناسب في هذا الوقت عقد هذه القمة المقررة. وبالتالي أرجو اعتبار هذه الرسالة إبلاغا بأن قمة سنغافورة لن تعقد وذلك لمصلحة الطرفين رغم أنها ليست في مصلحة العالم. أنتم تتحدثون عن قدراتكم النووية، ولكن قدراتنا هائلة وقوية لدرجة أنني ادعو الله أن لا نضطر أبدا لاستخدامها".

وكتب الرئيس الأميركي "لقد شعرت بأن حوارا بدأ يجري بينكم وبيني، وذلك في النهاية هو ما يهم. وأتطلع بحق إلى لقائكم يوما ما. ولكن في الوقت الحالي أود أن أشكركم على الإفراج عن الرهائن الذين أصبحوا الآن مع عائلاتهم. لقد كانت تلك بادرة جميلة نقدرها بشدة".

واختتم ترامب الرسالة بالقول "في حال غيرتم رأيكم بخصوص هذه القمة المهمة للغاية، الرجاء عدم التردد في الاتصال بي أو الكتابة لي. لقد خسر العالم، وكوريا الشمالية بشكل خاص، فرصة عظيمة للسلام الدائم والازدهار والثروة العظيمين. إن هذه الفرصة الضائعة هي بحق لحظة حزينة في التاريخ".

بومبيو: لم نستطع القيام بالإعدادات اللازمة لعقد القمة

وفي إفادة أمام لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ، قال وزير الخارجية مايك بومبيو "في الأيام الماضية لم نحصل على أي رد من كوريا الشمالية بشأن عمل الفرق للإعداد للقمة".

وأضاف بعد أن تلا رسالة الرئيس ترامب أمام اللجنة "لم نستطع القيام بالإعدادات اللازمة لعقد القمة بين الرئيس ترامب وزعيم كوريا الشمالية".

وأشار من جهة أخرى إلى إمكانية مواصلة الحوار مع بيونغ يانغ للتوصل إلى الحل المطلوب الذي يفيد العالم ويعطي كوريا الشمالية الفرصة لأن تنعم بالرفاهية، حسب قوله.

XS
SM
MD
LG