Accessibility links

دبلوماسيون أميركيون يوقعون 'رسالة انشقاق'.. البيت الأبيض: إما الالتزام أو الرحيل


مطار جون أف. كينيدي بمدينة نيويورك

انتقد البيت الأبيض الاثنين الدبلوماسيين الأميركيين الذين وقعوا على رسالة تحتج على الأمر الذي أصدره الرئيس دونالد ترامب بشأن الهجرة، وقال إن عليهم الالتزام أو الرحيل.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر خلال مؤتمر صحافي إن الرسالة "تم تضخيمها والمبالغة فيها.. أعتقد أن عليهم إما الالتزام بالبرنامج أو الرحيل".

وكان عدد من الدبلوماسيين الأميركيين قد احتجوا على الأمر الذي أصدره الرئيس دونالد ترامب بوقف وصول اللاجئين وحظر منح التأشيرات لمواطني سبع دول.

وقال المتحدث بالإنابة باسم وزارة الخارجية مارك تونر "لقد علمنا برسالة احتجاج انشقاقية تتعلق بالأمر التنفيذي" مضيفا أن مذكرة الاحتجاج لم تسلم بعد.

ورسالة "الاحتجاج الانشقاقية" هي عملية رسمية في وزارة الخارجية يسجل فيها الدبلوماسيون القلقون بشأن سياسة رسمية استياءهم لدى صانعي السياسة الأعلى رتبة.

ولم يوزع تونر المذكرة ولم يكشف عن عدد الموقعين عليها، إلا أنه قال إنها تشير إلى الأمر المعروف بـ"حماية الأمة من دخول الإرهابيين الأجانب إلى الولايات المتحدة".

والجمعة وقع ترامب الأمر التنفيذي لتعليق دخول مواطني كل من العراق وإيران ليبيا والسودان والصومال وسورية واليمن، إلى الولايات المتحدة ما أثار موجة احتجاجات عند المطارات الأميركية بعد احتجاز قادمين من تلك الدول.

وطبقا لمدونة الأمن القومي المرموقة "لوفير" التي نشرت مسودة لنص المذكرة، فإن "مئات من موظفي الخارجية يعتزمون المشاركة في مذكرة الاحتجاج الانشقاقية".

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG