Accessibility links

مدمرة أميركية تقدم المساعدة لسفينة صيد إيرانية


المدمرة الأميركية "يو أس أس هاورد"

أعلنت البحرية الأميركية الأربعاء أن مدمرة أميركية قدمت المساعدة لسفينة صيد إيرانية، بعد تعرضها لهجوم من قراصنة قبالة سواحل اليمن، وأن تدخلها تم بناء على طلب من طهران.

وقالت البحرية في بيان إن خفر السواحل الإيراني اتصل بمركز القيادة البحرية الأميركية في البحرين الثلاثاء وأبلغ عن تعرض سفينة صيد إيرانية لهجوم من قراصنة أثناء إبحارها جنوب جزيرة سقطرى اليمنية، وطلب من القوات البحرية الدولية المنتشرة في المنطقة لمكافحة القرصنة، التدخل للمساعدة.

وأضاف البيان أن المدمرة الأميركية "يو أس أس هاورد" توجهت إلى المكان بمرافقة السفينة اليابانية "جي أس أماغيري"، وعمد فريق التدخل في المدمرة الأميركية إلى "تقديم الماء والغذاء، وأجرى عمليات صيانة، وقدم المساعدة الطبية لثلاثة بحارة مدنيين جرحى".

وتتهم واشنطن باستمرار زوارق تابعة للحرس الثوري بالاقتراب بشكل غير آمن من سفن عسكرية أميركية أثناء عبورها مضيق هرمز، في حوادث تدفع الأخيرة إلى إطلاق طلقات تحذيرية.

وقال مستشار الأمن القومي الأميركي الجنرال إتش آر ماكماستر، في حوار حصري بثته قناة الحرة الأربعاء، إن إيران تمثل عبر أذرعها العسكرية خطرا كبيرا على الاستقرار في المنطقة، مشيرا بالخصوص إلى العراق وسورية ولبنان واليمن.

واعتبر أنه "أينما ترى مشكلة وأينما ترى مجتمعات محلية تحارب بعضها البعض ودورة عنف مدمرة، فإنك ترى يد الحرس الثوري الإيراني".

وأوضح أن الرئيس دونالد ترامب ونائبه مايك بنس وجها رسالة قوية جدا للحرس الثوري الإيراني والديكتاتورية الإيرانية، غير أنهما تحدثا بلغة تصالحية إلى الشعب الإيراني.

XS
SM
MD
LG