Accessibility links

تصريحات ختان الإناث.. مسؤول بمسجد دار الهجرة يستقيل


جامع مركز دار الهجرة الإسلامي، أرشيف

أعلن مسؤول كبير في مسجد دار الهجرة بولاية فرجينيا الجمعة استقالته احتجاجا على تصريحات صادرة عن إمام المركز بشأن ختان الإناث.

وقال الإمام جوهري عبد الملك إن الخطوة تأتي تنفيذا لتلويحه الثلاثاء بأنه سيستقيل ما لم تقرر إدارة المسجد طرد الإمام شاكر السيد، وهو من أصل مصري، على خلفية تصريحات للأخير وصف فيها ختان الإناث بأنه "شيء مشرف القيام به عند الحاجة".

وظهر السيد في مقطع فيديو نشر على الإنترنت خلال محاضرة عن تربية الطفل والأسرة وهو يقول إن الختان يمنع الفتاة من أن يكون لديها "فرط في الرغبة الجنسية".

وانتقد عبد الملك، وهو أميركي من نيويورك، في بيان الاستقالة المنشورة على موقعه الإلكتروني ما وصفه بعجز إدارة المركز عن اتخاذ موقف قيادي، واعتبر نشرها تراجعا للسيد وإعطائه إجازة إجبارية، غير كاف.

وأكد عبد الملك في بيانه أن إدارة المركز تتجه في منحى مغاير لما فيه مصلحة للمؤمنين والمجتمع ككل.

تحديث: 18:11 تغ

أثارت تصريحات إمام مسجد في أميركا حول ختان الإناث، جدلا ومطالبات بطرده من المسجد.

وخلال محاضرة الشهر الماضي في مركز دار الهجرة الإسلامي في مدينة فولس تشيرتش بولاية فرجينيا، وصف الإمام شاكر السيد ختان الإناث بـ"شيء مشرف للقيام به عند الحاجة" في مخالفة للإسلام ولقوانين الولايات المتحدة، حسب ما ذكر تقرير لصحيفة واشنطن بوست.

وظهر السيد في مقطع فيديو نشر على الإنترنت خلال محاضرة عن تربية الطفل والأسرة وهو يقول إن الختان يمنع الفتاة من أن يكون لديها "فرط في الرغبة الجنسية".

ونصح السيد جمهوره باللجوء إلى طبيب "أمراض تناسلية مسلم" لتقرير ما إذا كان إجراء الحد الأدنى من الختان ضروريا، معتبرا أن "المجتمعات التي يحرم فيها ختان الإناث بشكل مطلق، يسيطر فيها فرط الرغبة الجنسية على المجتمع كله وتكون المرأة غير راضية برجل واحد أو اثنين أو ثلاثة".

مصلون داخل جامع دار الهجرة في فرجينيا
مصلون داخل جامع دار الهجرة في فرجينيا

رد وتراجع

وأصدرت إدارة مركز دار الهجرة الإسلامي الاثنين بيانا رفضت فيه رأي الإمام، مشددة على أن ختان الإناث محرم في الإسلام وغير قانوني في البلاد.

وجاء في البيان أن "الإشارة إلى (فرط الرغبة الجنسية) مهين وغير مقبول، وأن إدارة المسجد منزعجة بشكل جدي من هذه التعليقات".

وتضمن البيان أيضا تراجعا من الإمام قال فيه إنه "نصح الجمهور بالتوجه إلى الطبيب المختص ليعرفوا منه أنه إجراء غير قانوني ومؤذ" مبديا ندمه على استخدام تعبير "فرط الرغبة الجنسية".

مطالبات بالفصل

ولم يكن البيان والتراجع كافيين للجميع، إذ أصدر الإمام الثاني في المسجد ذاته جوهري عبد الملك تهديدا بالاستقالة ما لم تقرر الإدارة طرد السيد.

وأصدر عبد الملك مع 20 قياديا مسلما وناشطين من ضمنهم الناشطة ليندا صرصور بيانا مساء الاثنين طالبوا فيه الإدارة بطرد السيد فورا.

داخل جامع دار الهجرة خلال إحدى المحاضرات
داخل جامع دار الهجرة خلال إحدى المحاضرات

ويعتبر مركز دار الهجرة من أكبر المساجد في المنطقة إذ يرتاده نحو ثلاثة آلاف مصل من أكثر من 20 دولة.

وحاول المركز لسنوات تحسين صورته بعد التركيز الذي خضع له من جانب الأمن الوطني ومكتب التحقيقات الفيدرالي في التحقيقات التي أعقبت هجمات الـ11 من أيلول/سبتمبر.

وذكرت واشنطن بوست أن الإمام السابق للمسجد أنور العولقي أصبح بعد سنوات من مغادرته المسجد أحد أبرز مؤيدي الفكر المتطرف في العالم قبل أن يقتل في غارة أميركية في اليمن. وسبق لاثنين من منفذي هجمات سبتمبر ومنفذ إطلاق النار في قاعدة فورت هود العسكرية، التردد على هذا المسجد أيضا.

المصدر: صحيفة واشنطن بوست

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG