Accessibility links

واشنطن تعلن تعديلات في سياسة تسليح الأكراد بسورية


عناصر من قوات سورية الديموقراطية

قال البيت الأبيض الاثنين إن الولايات المتحدة تعتزم خفض الدعم العسكري لجماعات تقاتل تنظيم داعش في العراق وسورية لكن ذلك لا يعني أن واشنطن ستوقف كل أشكال الدعم لتلك الجماعات.

وأكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز أنه في ظل تقلص الأراضي التي يسيطر عليها التنظيم "فإننا في وضع يمكننا من وقف تقديم العتاد العسكري لجماعات معينة لكن ذلك لا يعني وقف كل الدعم لتلك الجماعات".

وفي سياق متصل، قالت وزارة الدفاع الأميركية الاثنين إنها بصدد مراجعة "تعديلات" متعلقة بالأسلحة المقدمة للقوات الكردية التي تدعمها الولايات المتحدة في سورية.

لكن الوزارة لم تصل إلى حد إعلان وقف نقل الأسلحة وأشارت إلى أن قرارات من هذا القبيل ستستند إلى متطلبات المعركة.

وصرح المتحدث باسم البنتاغون إريك باهون "نراجع تعديلات وشيكة للدعم العسكري المقدم لشركائنا الأكراد بقدر ما تسمح المتطلبات العسكرية لهزيمتنا لتنظيم داعش وجهود إرساء لاستقرار بمنع عودة التنظيم".

وتمثل وحدات حماية الشعب الكردية ركيزة تحالف سورية الديمقراطية الذي يتشكل من مقاتلين أكراد وعرب ويحارب تنظيم داعش بمساعدة من التحالف الذي تقوده واشنطن.

وكان مسؤول كردي قد أعلن في وقت سابق الاثنين أن واشنطن ستجري "تعديلات" بخصوص تسليم أسلحة إلى قوات سورية الديموقراطية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG