Accessibility links

واشنطن تحذر قادة جنوب السودان


جندي ينتمي لقوات جنوب السودان الحكومية

حذرت الولايات المتحدة الخميس من أن الخطة الإقليمية الجديدة لدعم اتفاق السلام الفاشل في جنوب السودان تشكل فرصة أخيرة لقادة جوبا لوضع حد للحرب الأهلية الدائرة منذ أربع سنوات.

وقالت ميشال سيسون نائبة السفيرة الاميركية في الأمم المتحدة أمام مجلس الأمن الدولي إن واشنطن ستعيد النظر في دعمها لاتفاق السلام الموقع قبل عامين بين الرئيس سالفا كير ونائبه السابق قائد التمرد الحالي رياك مشار، إذا فشلت جهود التسوية الأخيرة.

وأوضحت سيسون "حان وقت التحرك".

وأضافت أن الخطة التي قدمتها مجموعة ايغاد تعتبر "الفرصة الأخيرة لإنقاذ اتفاق السلام".

وتابعت "إذا لم يشارك قادة جنوب السودان في هذا المنتدى بنوايا جيدة، والالتزام بمواعيد استحقاقاته، فإن الولايات المتحدة ستضطر للنظر في موقفها وأولوياتها من دعم عملية السلام".

واتفقت دول مجموعة الايغاد السبعة على إطلاق "منتدى إحياء" اتفاق السلام من أجل تطبيق وقف إطلاق نار دائم ومباحثات لإنهاء الحرب، في آخر مساعي قادة هذا التجمع الإقليمي في شرق أفريقيا.

واضطر أكثر من 3,5 ملايين شخص إلى النزوح في جنوب السودان حيث قتل عشرات الآلاف في حرب أهلية اندلعت نهاية عام 2013 اتسمت بانتهاكات عرقية.

المصدر: أ ف ب

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG