Accessibility links

تشعر بالخمول؟ استعد نشاطك بسبع نصائح


مواقع التواصل الاجتماعي تؤثر على مستوى النشاط اليومي لك

عادة ما ينال التعب والإرهاق من الإنسان بحلول منتصف النهار، فليس غريبا أن يعاني كثيرون بالخمول ونفاد طاقته بسبب العمل وكثرة الانشغالات في الحياة اليومية، وأحيانا بسبب عادات غير صحية.

لكن يقول الخبراء أنه من الممكن تفادي التعب والإرهاق عبر إحداث بعض التغيرات في عاداتنا اليومية. وهنا بعض الاقتراحات يقدمها خبراء للباحثين عن النشاط طوال اليوم:

1- السيطرة على الحساسية

شخص يعاني من الحساسية
شخص يعاني من الحساسية

يقضي من يعانون من الحساسية وقتا كثيرا وهم يحاولون التنفس، ويؤثر هذا على طاقة الإنسان "بحيث تشعر وكأنك خائر القوى ولا تستطيع عمل أي شيء آخر"، بحسب مختص في أمراض الحساسية والمتحدثة باسم المدرسة الأميركية الطبية للحساسية وأمراض الربو الطبيب نيتا أوغدن.

ويقول باحثون فرنسيون إن 40 في المئة من الذين يعانون الحساسية لا يحصلون على نوم كاف في الليل.

2- الحصول على نوم كاف

الحصول على نوم كاف ضروري للحفاظ على الطاقة
الحصول على نوم كاف ضروري للحفاظ على الطاقة

تشير التقديرات إلى أن حوالي 26 في المئة من البالغين في الولايات المتحدة يعانون من اضطرابات في التنفس أثناء النوم.

ويمكن لكثير من المصابين بحالات خفيفة أن يتغلبوا على هذه المشكلة، بحسب الأطباء عبر إجراء تغيرات على نمط حياتهم مثل فقدان الوزن الزائد أو تجنب الكحول والأطعمة الدسمة قبيل النوم.

3- ممارسة الرياضة

تمارين رياضية
تمارين رياضية

تقول الخبيرة والعضوة في المجلس الأميركي للتمارين الرياضية سابرينا جو "يفرز الجسم هورمونا شبيها بالأدرينالين، وهذا الهورمون يقول لأجسادنا أن نهمل مشاعر التعب والألم".

وتضيف "لهذا تمنحك الرياضة دفعة جديدة من الطاقة لتبقى أكثر نشاطا". وقد كشفت دراسة حول الأشخاص الأصحاء الذين بدأوا بممارسة الرياضة ثلاثة أيام في الأسبوع لمدة 20 دقيقة فقط، أن مستويات الطاقة ارتفعت عندهم بـ 20 في المئة في الأسبوع السادس من التمارين الرياضية، مقارنة مع الذين لم يقدموا على أية تمرينات رياضية.

4- الحصول على كمية كافية من فيتامين D

تشير الدراسات الطبية إلى أن هذا الفيتامين يلعب دورا رئيسيا في الحفاظ علينا نشطين وفعالين. ويقترح الخبراء أن فيتامين D يساعد على تنظيم إفرازات الأنسولين وحرق السعرات الحرارية في الجسم وكلاهما يؤثران على مستوى الطاقة في الجسم.

5- قم بحملة تطهير لقائمة أصدقائك على فيسبوك

قم بحملة تطهير لأصداقائك على فيسبوك
قم بحملة تطهير لأصداقائك على فيسبوك

هناك سببان رئيسيان يجعلان من مواقع التواصل الاجتماعي سببا في استنزاف طاقاتك بحسب الأكاديمي برايان بريماك وهو باحث في مجال التقنية وتأثيرتها على الصحة في جامعة بتسبورغ.

فمن ناحية "تؤثر مشاهدة صور وألبومات أصدقائك عليك وتجعلك كئيبا لأن حياتك لا تبدو بهذا الكمال" يقول بريماك.

بالإضافة إلى أن الأشياء السلبية يتم تضخيمها على هذه المواقع، وهذا له تأثيره أيضا. ولهذا كشفت بعض الدراسات عن وجود علاقة بين الفترة التي يتم قضاؤها على مواقع التواصل الاجتماعي واحتمالات الإصابة بالاكتئاب.

6- الطعام بوصفه وقودا للجسد

طبق نباتي
طبق نباتي

بالإضافة إلى الحرص على تناول الوجبات بانتظام، ينصح الخبراء في مجال التغذية باستبدال البروتينات الموجودة في اللحوم بتلك الموجودة في النباتات.

وتقول الخبيرة سامنثا هيلر إن النباتات تغذي الأمعاء بالبكتيريا الجيدة وتدعم نظام المناعة. وتوصلت دراسة في 2015 إلى أن الذين أتبعوا نظاما غذائيا مبنيا على النباتات لمدة 18 أسبوعا شهدوا زيادة في نشاطاتهم وإنتاجيتهم.

7- استراحات قصيرة

إذا كان عملك يتطلب جلوسا طويلا حاول أن تقف على قدميك بين حين وآخر، وحرك جسدك.

وكشفت دراسة أجرتها جامعة إيلينوي أن من يأخذون استراحتين قصيرتين خلال 50 دقيقة من وظيفة تتميز بالتكرار، يؤدون مهامهم بشكل أفضل من الذين يعملون بشكل مستمر دون أخذ استراحة.

المصدر: تايم

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG