Accessibility links

الجزائر: قرار مجلس الأمن نجاح ديبلوماسي 'للقضية الصحراوية'


عناصر من جبهة البوليساريو

أعربت الجزائر السبت عن "ارتياحها" لقرار مجلس الأمن الدولي حول الصحراء الغربية ووصفته بأنه "نجاح دبلوماسي للقضية الصحراوية".

وجاء في بيان للخارجية الجزائرية "إن الجزائر تعبر عن ارتياحها" لتبني أعضاء مجلس الأمن بالإجماع للقرار بشأن الصحراء الغربية.

واعتبر وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة أن هذا القرار "نجاح دبلوماسي للقضية الصحراوية لأنه يعيد وضع العملية على السكة".

وتبنى مجلس الأمن الدولي الجمعة قرارا يدعم استئناف المفاوضات حول الصحراء الغربية. ومدد القرار ولاية مهمة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في الصحراء الغربية حتى 30 نيسان/أبريل 2018.

وتطالب جبهة البوليساريو بتنظيم استفتاء لتقرير المصير في الصحراء الغربية في حين تقترح الرباط حكما ذاتيا في ظل سيادتها.

وأكد مراقبون عسكريون للأمم المتحدة أن مسلحي البوليساريو انسحبوا الخميس والجمعة من منطقة الكركرات قرب الحدود مع موريتانيا.

وكانت القوات المغربية انسحبت من هذه المنطقة في نهاية شباط/فبراير 2017.

تحديث (19:15 تغ)

أعرب المغرب ليلة السبت عن ارتياحه لقرار صدر الجمعة عن مجلس الأمن الدولي حول الصحراء الغربية انسحبت بموجبه الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (بوليساريو) من منطقة كانت الرباط تطالب بانسحابها منها.

وقال وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة إن "المغرب يشيد بقرار مجلس الأمن. اليوم نحن إزاء حركية".

وأضاف الوزير أن جبهة البوليساريو "أجبرت على الخروج مطأطأة الرأس من الكركرات تحت ضغط مجلس الأمن ولتفادي إدانة حازمة جدا".

وأشعلت الكركرات فتيل توتر جديد في النزاع حول الصحراء الغربية منذ الصيف الماضي حين أرسل المغرب عناصر من الأمن والجمارك إلى المنطقة العازلة "للحد من أنشطة التهريب"، وهو ما ردت عليه الجبهة بنشر عناصر مسلحة تابعة لها.

وانسحب المغرب من المنطقة بشكل أحادي في شباط/ فبراير الماضي، لكن البوليساريو تمسكت بالبقاء هناك، وأكد ممثلها في واشنطن في تصريح سابق لموقع "الحرة" أن مسلحي "البوليساريو باقون في الكركرات إلى الأبد".

ويمدد قرار مجلس الأمن الصادر الجمعة مهام بعثة الأمم المتحدة في الصحراء الغربية لمدة عام إضافي ينتهي في الـ30 من نيسان/ أبريل 2018.

المصدر: الأمم المتحدة/ وزارة الخارجية المغربية/ وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG