Accessibility links

البنتاغون: رصدنا تحركات مشبوهة في قاعدة سورية


مبنى البنتاغون في العاصمة واشنطن

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الثلاثاء أنها رصدت نشاطا مشبوها في قاعدة الشعيرات السورية توحي بأن هناك تحضيرات لهجوم كيميائي.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جيف ديفيس أن وزارة الدفاع ستزود الرئيس دونالد ترامب بخطط لمواجهة احتمال حدوث هجوم كيميائي جديد في سورية.

وكان البيت الأبيض قد حذر النظام السوري من شن أي هجمات كيميائية جديدة مشيرا إلى أنه "سيدفع الثمن باهظا" حال قيامه بذلك.

وقالت مندوبة واشنطن في الأمم المتحدة نيكي هايلي إن التحذير الأميركي لا يقتصر على الأسد فقط بل يشمل روسيا وإيران.

تحديث 14:18 ت.غ

حذرت الولايات المتحدة بشدة الرئيس السوري بشار الأسد من شن هجوم كيميائي جديد في البلاد، وقالت إنه سيدفع "الثمن باهظا" في حال أقدم على عمل كهذا.

وأوضح المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر في بيان أصدره مساء الاثنين أن الولايات المتحدة رصدت استعدادات محتملة من قبل نظام الأسد لشن هجوم كيميائي من المرجح أن يتسبب بمقتل عدد كبير من المدنيين.

وأشار إلى أن الاستعدادات شبيهة بتلك التي نفذتها القوات السورية النظامية قبيل هجوم الرابع من نيسان/أبريل الكيميائي في بلدة خان شيخون بإدلب. واتهمت الولايات المتحدة وحكومات غربية أخرى نظام الأسد بتنفيذ الهجوم الذي أودى بعشرات المدنيين.

وردت إدارة الرئيس دونالد ترامب بقصف قاعدة الشعيرات في حمص.

وأضاف سبايسر أن الولايات المتحدة متواجدة في سورية بهدف القضاء على تنظيم داعش في العراق وسورية.

وقالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نكي هيلي إن بلادها تأخذ التهديدات السورية الأخيرة على محمل الجد، وأضافت أن الأسد وروسيا وإيران يتحملون مسؤولية أي ضربات جديدة تستهدف الشعب السوري.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG