Accessibility links

البيت الأبيض: تلكؤ باكستان عن اعتقال زعيم إسلامي قد يضر بعلاقاتنا


المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة هاكابي ساندرز

دان البيت الأبيض السبت قرار السلطات الباكستانية الإفراج عن القيادي في جماعة الدعوة الإسلامية المتطرفة حافظ سعيد المتهم بالتخطيط لاعتداءات مومباي التي خلفت 166 قتيلا عام 2008.

وقال البيت الأبيض إن "تلكؤ إسلام آباد عن اعتقال أحد المتورطين بهجمات مومباي قد يضر بعلاقاتنا معها".

وأمر القضاء الباكستاني خلال الأسبوع الجاري بالإفراج عن سعيد، وهو مسؤول في "عسكر طيبة" التي تعتبرها واشنطن منظمة إرهابية. وكان الزعيم الإسلامي قد وضع قيد الإقامة الجبرية في كانون الثاني/يناير الماضي.

وأعربت وزارة الخارجية الأميركية الجمعة عن "قلق عميق" بعد إفراج السلطات الباكستانية عن سعيد.

اقرأ: واشنطن 'قلقة' من إفراج باكستان عن مسؤول بـ'عسكر طيبة'

ورصدت الولايات المتحدة في 2012 مكافأة قدرها 10 ملايين دولار لقاء أي معلومات تقود إلى توقيف سعيد الذي اعتبرته وزارة الخزانة في 2008 "إرهابيا دوليا".

المصدر: الحرة

XS
SM
MD
LG