Accessibility links

كاليفورنيا.. تقدم ملحوظ في السيطرة على الحرائق


حرائق هائلة تجتاح كاليفورنيا

حققت فرق الإطفاء تقدما ملحوظا في السيطرة على الحرائق التي تجتاح عدة مناطق شمالي كاليفورنيا منذ الأسبوع الماضي.

وقالت بيليا راموس، مشرفة مقاطعة نابا التي تضررت بشدة جراء الحرائق "كان هذا الأمر كابوسا منذ أسبوع، لكن اليوم الذي نحلم به قد أتى" في إشارة إلى التقدم الذي تم إحرازه.

وانخفض عدد الذين تم إجلاؤهم من مساكنهم ليصبح 75 ألفا بعد أن اقترب من 100 ألف شخص السبت.

وذكر المتحدث باسم قسم الغابات والحماية من الحرائق في كاليفورنيا دانيل بيرلانت أنه تم احتواء 50 في المئة أو أكثر من بعض حرائق الولاية، مضيفا "تغيرت الظروف في خلال 24 ساعة فقط. هذه علامة جيدة تشير إلى تطور الوضع".

ويعمل على إطفاء الحرائق بكاليفورنيا حوالي 11 ألف عنصر.

تحديث: 6:05 تغ

ارتفعت السبت حصيلة ضحايا حرائق ولاية كاليفورنيا إلى 40 قتيلا، من بينهم 22 شخصا في مقاطعة سونوما وحدها.

ولم ترد معلومات عن ظروف وفاة الضحايا الجدد. ومن المرجح حسب وكالة أسوشييتد برس أن يكونوا قد لقوا حتفهم بعيد اندلاع الحرائق قبل حوالي أسبوع ثم عثر على جثثهم حديثا.

ومن المتوقع ارتفاع حصيلة القتلى خلال الأيام المقبلة.

وقال حاكم كاليفورنيا جيري براون خلال زيارة لمدينة سانتا روزا السبت إن "هذه فعلا إحدى أكبر الفواجع التي شهدتها كاليفورنيا على الإطلاق. حجم الدمار لا يصدق. إنه شيء فظيع لا يمكن لأحد تخيله".

تحديث: 08:03 ت غ

ارتفعت حصيلة ضحايا الحرائق التي تجتاح كاليفورنيا إلى 38 قتيلا السبت وفق ما ذكرت السلطات، مشيرة إلى أن أكثر من 10 آلاف رجل إطفاء يكافحون 16 حريقا وأن هناك 100 ألف شخص تم إجلاؤهم حتى الآن.

وكانت حصيلة سابقة أشارت إلى مقتل 35 شخصا جراء الحرائق.

وجاء في بيان صادر عن إدارة الإطفاء "أن هذه الحرائق كانت مدمرة للغاية بحيث دمرت 5700 منزل ومتجر، في حين يواصل رجال الإطفاء والإنقاذ البحث عن مفقودين".

وتم الإبقاء على حالة التأهب القصوى. واستمرت السبت الرياح القوية التي كانت قد أدت الجمعة إلى اشتداد الحرائق.

وفي الساعات الماضية استخدمت فرق الإغاثة الكلاب المدربة لتحديد أماكن ضحايا أسوأ كارثة حريق في تاريخ هذه الولاية الأميركية.

والحرائق التي اندلعت شرارتها الأحد اجتاحت الولاية ولا سيما مناطق إنتاج النبيذ، وشردت آلاف الأشخاص.

وقد دمرت النيران حوالى 864 كيلومترا مربعا من المناطق السكنية والغابات وغيرها من الممتلكات منذ بداية هذه الكارثة الأحد الماضي.

تحديث: الأحد 1:49 تغ

ارتفعت الجمعة حصيلة ضحايا الحرائق المستعرة في عدة مناطق بولاية كاليفورنيا إلى 35 قتيلا، بينما أعلن مسؤولو إطفاء في شمال الولاية تحقيق تقدم الجمعة في إخمادها.

ومع تحسن الأحوال الجوية خلال اليومين السابقين، أعلنت فرق الإطفاء تحقيق نجاح كبير في مواجهة الحرائق، إلا أنها قالت إن ارتفاع درجات الحرارة وتراجع الرطوبة واشتداد الرياح خلال الأيام المقبلة سوف يزيد التهديد على المدن التي لا تزال معرضة للخطر.

وقال قائد شرطة مقاطعة سونوما روبرت جيوردانو إن مكتبه حقق ويحقق في حوالي 1500 بلاغ عن أشخاص مفقودين بسبب الحرائق وإنه ثبت حتى مساء الجمعة أن جميعهم بخير باستثناء 235 شخصا لا يعرف مصيرهم بعد.

تحديث: 07:30 ت غ

ارتفعت الخميس حصيلة ضحايا الحرائق المستعرة في عدة مناطق بولاية كاليفورنيا إلى 31 قتيلا.

ويبلغ عدد الحرائق المندلعة في هذه الولاية أكثر من 20 حريقا اجتاحت ثماني مقاطعات لليوم الرابع على التوالي، وأتت على أكثر من 190 ألف فدان، وهي مساحة تعادل مساحة مدينة نيويورك.

ولم تهب رياح قوية ليل الأربعاء أو في الساعات الأولى من صباح الخميس، وهو ما أعطى أطقم الإطفاء فرصة للشروع في إقامة خطوط احتواء حول محيط بعض الحرائق.

وتوقع مسؤولون عودة الرياح القوية لتجتاح معظم أنحاء الولاية في وقت لاحق، ربما بحلول ليل الجمعة، ما دفع قوة مكونة من ثمانية آلاف عنصر إطفاء في شمال كاليفورنيا إلى الإسراع في تعزيز الخطوط العازلة وتوسيع نطاقها قبل حلول ذلك التوقيت.

وحذرت السلطات من أن حصيلة القتلى قد ترتفع.

واعتبر نحو 400 شخص في مقاطعة سونوما في عداد المفقودين. وكانت السلطات قد تلقت بلاغات عن اختفاء 1000 شخص وتمكنت من تحديد أمكنة 600 منهم.

تحديث: 04:15 ت غ

ارتفعت الخميس حصيلة قتلى الحرائق المستعرة في عدد من مناطق كاليفورنيا إلى 26 قتيلا، فيما تزال الأبحاث مستمرة عن المئات من المفقودين.

وأدت الحرائق أيضا إلى تدمير 3500 منزل ومبنى تجاري وغطت منطقة إنتاج النبيذ الشهيرة بشمال ولاية كاليفورنيا بالدخان.

وأتت الحرائق التي اندلعت الأحد وبلغ عددها نحو 24 حريقا على نحو 170 ألف فدان.

وقال دانييل برلانت المتحدث باسم إدارة الغابات والحماية من الحرائق في كاليفورنيا إن سبب اندلاع الحرائق لم يتحدد حتى الآن لكن أسلاك الكهرباء التي سقطت بسبب الرياح القوية ربما كانت السبب.

وأضاف في تصريح لرويترز أن بعض الضحايا كانوا نياما عندما اندلعت الحرائق التي تتحرك بسرعة كبيرة والتي التهمت بيوتهم قبل أن يتمكنوا من الهرب.

وأكدت جنيفر لاروك المتحدثة باسم مركز عمليات الطوارئ في مقاطعة سونوما أن أكثر من 550 شخصا في المقاطعة كانوا لا يزالون مفقودين.

وأعلن حاكم كاليفورنيا جيري براون حالة الطوارئ في عدة مقاطعات تستعر فيها النيران في شمال الولاية وفي مقاطعة أورنج في جنوب الولاية حيث دمر حريق 15 مبنى وألحق الضرر بـ12 آخرين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG