Accessibility links

'مسيرة النساء'.. تحرك عالمي دعما للحقوق المدنية والأقليات


'مسيرة النساء' في العاصمة واشنطن

شارك أكثر من مليونين ونصف المليون شخص في "مسيرة النساء" التي اجتاحت شوارع واشنطن وعدة مدن أميركية وعالمية غداة تنصيب الرئيس الجديد دونالد ترامب، دعما للحقوق المدنية وتنديدا بمواقف الأخير التي اعتبروها معادية للأقليات والنساء.

ورغم أن سلطات العاصمة الأميركية لا تنشر أرقاما عن المتظاهرين، قال منظمو مسيرة النساء في واشنطن إن عدد المشاركين تجاوز الـ 500 ألف.

ورفع المتظاهرون في واشنطن لافتات كتب عليها بخط اليد "لا تراجع للنساء" و"حقوق المرأة هي حقوق الإنسان" و"شكرا ترامب، حولتني إلى ناشطة".


وشارك أكثر من مليون شخص أيضا في تظاهرات مماثلة خرجت في لوس أنجليس ونيويورك وشيكاغو ودالاس وسان فرانسيسكو وسانت لويس ودنفر وبوسطن.

وأكد المحتجون رفضهم لنهج الرئيس الجمهوري الذي تعهد بتغيير "إنجازات" سلفه باراك أوباما، خصوصا في ما يتعلق بالضمان الصحي والتغيير المناخي وحقوق المرأة.

وأكدت هيلاري كلينتون منافسة ترامب الديموقراطية في الانتخابات الرئاسية في تغريدة دعمها للمحتجين في حين شارك وزير الخارجية السابق جون كيري في المسيرة.

وشاركت مغنية البوب الشهيرة مادونا (58 عاما) في تظاهرة واشنطن موجهة سهامها إلى الرئيس الجديد وقالت "نرحب بكم في ثورة الحب" داعية "إلى التمرد، إلى الرفض كنساء أن نقبل بهذا العهد الجديد من الاستبداد".

وقالت ماريا إيمان (16 عاما) التي جاءت إلى واشنطن مع طلاب آخرين من إيلينوي "إنه شعور رائع" أن تنضم إلى نساء يرفضن خطاب ترامب "التمييزي والخطير والمثير للانقسام". وأضافت "أصبحت جزءا من التاريخ وفي يوم من الأيام سأخبر أولادي بذلك".

تجمع للمشاركين في المظاهرات في مترو العاصمة واشنطن
تجمع للمشاركين في المظاهرات في مترو العاصمة واشنطن

وأعربت الأستاذة تانيا غاكسيولا (39 عاما) التي جاءت من تاكسون بأريزونا عن قلقها من أن يحاول الرئيس الجديد فرض قيود على قوانين الاجهاض، وبالتالي يقيد حرية المرأة.

وقالت "إنه نرجسي يسعى دائما للحصول على التأييد.. وهذا دليل كبير على عدم التأييد".

"المقاومة؟"
وفي بوسطن حيث تظاهر حوالى 150 ألف شخص، انتقدت السيناتورة الديموقراطية إليزابيث وورن بشدة حملة ترامب القائمة على "مهاجمة" النساء والأقليات.

وقالت للحشود "يمكننا التذمر أو يمكننا المقاومة".

بعد عالمي

وتخطت تظاهرات السبت الحدود الأميركية بعد أن أعلن المنظمون أن أكثر من 2.5 مليون شخص انضموا إلى أكثر من 600 مسيرة نظمت في سائر أنحاء العالم.

وجرت واحدة من أكبر المسيرات في لندن، حيث سار عشرات آلاف الرجال والنساء والأطفال مرددين "ليسقط ترامب".

وطغى حجم حشود المتظاهرين في واشنطن على جموع مناصري ترامب الذين اعتمروا قبعات حمراء كتب عليها شعار ترامب "لنجعل أميركا عظيمة مرة أخرى" خلال حفل تنصيبه.

ترامب يتهم الإعلام بالتحيز

وهاجمت إدارة ترامب وسائل الإعلام، متهمة إياها بالتقليل من حجم المشاركين في حفل تنصيب الرئيس الـ45، وتضخيم حجم المشاركين في المظاهرات المناهضة له.


تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG