Accessibility links

فقد ساقيه في أفغانستان.. جندي أميركي يدرس الطب في هارفرد


غريغ غاليتزي مع خطيبته جازمين روميرو- من حسابه على فيسبوك

في 26 أيار/مايو 2011 أصيب الجندي الأميركي غريغ غاليتزي بجروح بليغة إثر انفجار عبوة ناسفة على جانب طريق في أفغانستان، قبل شهر فقط من انتهاء مهمته هناك.

فقد الجندي الذي كان حينها في الـ25 من العمر، ساقيه وجزءا من ذراعه اليمنى جراء الانفجار الذي وقع في منطقة نائية. ورغم أن رفاقه قدموا ما في استطاعتهم لمساعدته، إلا أن الآلام التي عاشها كانت في ظل غياب الأدوية الضرورية لتخفيف حدتها.

وقال غاليتزي لـشبكة ABC الأميركية إن "كل ما كان يمكنني فعله هو الصراخ"، مضيفا أن من الصعب وصف ما كان يشعر به وهو ينظر إلى ساقيه وقد انفصلتا عن جسده.

وأوضح أنه أيقن أن الموت سيكون مصيره لا محالة بالنظر إلى المنطقة التي وقع فيها الهجوم واستحالة وصول المساعدة في وقت قصير. فأغمي عليه بعد حين.

بعد استيقاظه وجد أن رفاقه ربطوا ضمادات لوقف النزيف وأن مروحية وصلت إلى موقع الانفجار بعد 30 دقيقة ونقلته إلى المستشفى.

بعد ذلك بدأ الكابوس الحقيقي، حسب وصفه لـABC. فقد خضع الجندي خلال الشهور اللاحقة لأكثر من 50 عملية جراحية، ومئات الساعات من العلاج الفيزيائي وما يرافق كل ذلك من ألم ويأس في كثير من الأحيان.

التغلب على اليأس

لكن المعاناة لم تسرق منه حلمه أن يصبح طبيبا، بل زادته إصرارا على تحقيق ذلك.

وتم قبوله فعلا في كلية الطب بجامعة هارفرد العريقة في بوسطن بولاية ماساتشوسيتس، بعد 18 شهرا من الامتحانات والاستعدادات وتقدمه بطلبات إلى 15 جامعة.

وقال غاليتزي لـABC إنه الطالب الوحيد بين 165 من زملائه الذي يجلس على كرسي متحرك.

وعبر عن مدى سعادته بقبوله في هارفرد. وعلى موقع أطلق قبل سنوات لدعمه وجمع التبرعات لمساعدته على تخطي مسيرة العلاج الطويلة ويتواصل من خلاله مع أميركيين يتابعونه، قال هذا الشاب الطموح: "لقد كنت سعيدا للغاية عندما تلقيت ردا من هارفرد وطلب إجراء مقابلة معي، فما بالكم بإحساسي بعد أن قبلت بي الجامعة في صفوف طلابها".

وكتب من جهة أخرى "إن كنتم تتساءلون أي طبيب سأكون، أقول لكم سأكون طبيبا جيدا"، مشيرا إلى أنه لم يفكر بعد في التخصص الذي سيختاره لكنه منفتح على أي من مجالات الطب في الوقت الراهن.

وأبلغ هذا الجندي المتشبث بالحياة متابعيه أنه يعتزم الزواج من خطيبته جازمين روميرو في العام القادم.

المصدر: وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG