Accessibility links

هل تؤيد دعوات الانفصال في اليمن؟ شارك برأيك


جانب من مظاهرة في عدن مطالبة بانفصال الجنوب

انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة دعوات لانفصال جنوب اليمن وعودته إلى ما كان عليه قبل تسعينيات القرن الماضي حين أعلنت وحدة وطنية بين جمهورية اليمن الديموقراطية الشعبية في الجنوب والجمهورية العربية اليمنية في الشمال.

وقال مغردون على موقع تويتر إن الدعوة إلى قيام دولة الجنوب اليمني هو مطلب شرعي لأن الجمهورية كانت قائمة و"معترف بها دوليا" قبل أن تقرر الوحدة مع الشمال. وأعرب آخرون عن رفضهم لأي تقسيم لليمن محذرين من "عواقبه".

وألهب قرار أصدره الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بإقالة محافظ عدن عيدروس الزبيدي وتعيين عبد العزيز المفلحي بدلا منه، وإقالة وزير الدولة هاني بن بريك مظاهرات في المدينة الجنوبية.

وأصدر المنظمون لهذه المظاهرات وهم من الحراك الجنوبي وثيقة أطقوا عليها اسم "إعلان عدن التاريخي".

وجاء في نص الإعلان الذي نشره موقع "عدن الغد" المحلي أن المدينة احتضنت "أكبر حشد جماهيري غير مسبوق بتاريخ الجنوب السياسي (..) والذي جاء اليوم معبرا عن إرادة شعبية جمعية من كل أرجاء الجنوب تناضل منذُ سنوات طويلة في سبيل هدف استعادة دولة الجنوب".

وتباينت التعليقات على تويتر إزاء دعوات الانفصال وهذا بعض ما كتب.

يذكر أن اليمن كان منقسما إلى دولتين هما جمهورية اليمن الديموقراطية الشعبية (اليمن الجنوبي) وكانت دولة اشتراكية تضم المحافظات الجنوبية والشرقية في الجمهورية اليمنية. واتحد اليمن الجنوبي مع الجمهورية العربية اليمنية (اليمن الشمالي) وشكلا الجمهورية اليمنية في 22 أيار/ مايو 1990.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG