Accessibility links

منظمة حقوقية تدعو لوقف 'هجمات غير قانونية في اليمن'


إطلاق قذائف صاروخية في اليمن-أرشيف

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان الجمعة إن مدنيين اثنين قتلا بصواريخ برازيلية الصنع تحتوي على ذخائر عنقودية محظورة أطلقتها قوات التحالف بقيادة السعودية على حي الضباط في المدينة القديمة في صعدة اليمنية.

وأوضح بيان نشر على الموقع الرسمي للمنظمة أن الغارة وقعت مساء السادس من الشهر الجاري، وأدت أيضا إلى جرح ستة مدنيين آخرين.

وأضاف بيان المنظمة "على السعودية وأعضاء التحالف التوقف عن استخدام تلك الذخائر."

وقال مدير برنامج الأسلحة في هيومن رايتس ووتش ستيف غوس "على البرازيل إدراك أن صواريخها تُستخدم في هجمات غير قانونية في الحرب اليمنية (...) على البرازيل تقديم التزام فوري بوقف إنتاج وتصدير الذخائر العنقودية".

وأوردت المنظمة عدة شهادات لمدنيين عاينوا مكان الهجوم والضرر الذي خلفته الصواريخ، وقال أحد الشهود إن "هجوما صاروخيا وقع قرب مدرسة بنات ومدرسة بنين، كلاهما بين المدينة القديمة وحي الضباط".

وقال بسام علي وهو من سكان الحي "كنا نظن أنها مثل الصواريخ العادية التي تضرب دائما صعدة وتولد فقط انفجارا واحد. كان هذا مختلفا وسببت سلسلة انفجارات. سقطت كل القنابل على منطقتنا والمنازل والشوارع".

وأقرت السعودية قبل أيام باستخدام التحالف الذي تقوده في اليمن قنابل عنقودية بريطانية الصنع من نوع (BL-755) في حربها التي تخوضها لدعم حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي.

المصدر: هيومن رايتس ووتش

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG