Accessibility links

الصليب الأحمر: لا مياه نظيفة في ثلاث مدن يمنية


أشخاص يشتبه بإصابتهم بالكوليرا في اليمن

أفادت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الجمعة بأن توقف واردات الوقود والسلع الأساسية الأخرى طوال الأيام الـ10 الماضية أسفر عن انقطاع إمدادات المياه النظيفة في ثلاث مدن يمنية، ما يضع قرابة مليون شخص تحت تهديد خطر تفشّ جديد للكوليرا وغيره من الأمراض المنقولة عن طريق المياه الملوثة.

وقال رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن ألكسندر فيت إن أنظمة المياه والصرف الصحي في الحُديدة وصعدة وتعز توقفت عن العمل بسبب عدم توفر الوقود.

وستواجه مراكز حضرية كبرى أخرى بما في ذلك صنعاء، الوضع ذاته خلال أسبوعين ما لم يُستأنف دخول السلع الأساسية على الفور، بحسب فيت.

وقالت المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في جنيف إيولاندا جاكمت إن قطع إمدادات المياه علامة غاية في السوء بالنسبة لمكافحة الكوليرا التي بدأت تتضاءل منذ أسابيع في اليمن، على الرغم من أن الإصابات الجديدة ما زالت تبلغ نحو 2600 حالة يوميا.

اقرأ أيضا: منظمات أممية: الموت يهدد آلاف اليمنيين بسبب الحصار

الأمم المتحدة ترفض شروط الرياض لرفع الحصار عن موانئ اليمن

الأمم المتحدة: اليمن سيواجه المجاعة الأضخم بسبب الحصار

وعلى الرغم من إعادة فتح ميناء عدن ومطارها مؤخرا، إلا أن الشحنات الإنسانية لا تصل إلى معظم المراكز الحضرية الرئيسية مثل صنعاء وتعز. ويعتمد اليمن، الذي يبلغ تعداد سكانه نحو 27 مليون نسمة، على استيراد 90 في المئة من احتياجاته بما في ذلك الغذاء والأدوية والوقود.

وكانت حدود اليمن البرية إلى جانب موانئه ومطاراته الرئيسية قد أغلقت في السادس من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي. وحذرت الأمم المتحدة من أن اليمن سيواجه "المجاعة الأضخم" منذ عقود إذا لم يرفع التحالف بقيادة السعودية الحصار عنه، مشيرة إلى أن "ملايين الضحايا" قد يموتون.

ويشهد اليمن منذ 2014 نزاعا داميا بين الحوثيين والقوات الحكومية. وشهد النزاع تصعيدا مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري في آذار/مارس 2015 بعدما تمكن الحوثيون من السيطرة على مناطق واسعة في البلد الفقير.

المصدر: اللجنة الدولية للصليب الأحمر/ رويترز

XS
SM
MD
LG