Accessibility links

قوات يمنية تطرد متشددي القاعدة من شبوة


مسلحون موالون لهادي في شبوة

طردت قوات يمنية متشددي تنظيم القاعدة من مدن رئيسية في محافظة شبوة، لتستعيد الحكومة السيطرة على المحافظة الجنوبية للمرة الأولى منذ سنوات، حسب ما قال سكان محليون الجمعة.

وأضاف السكان أن متشددي القاعدة انسحبوا إلى الجبال دون قتال مع تقدم عربات مدرعة تابعة للجيش الحكومي وقوة جديدة تعرف باسم قوة "النخبة الشبوانية" إلى عتق، عاصمة المحافظة، وبلدات ومدن أخرى منذ صباح الخميس.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جيف ديڤيس الجمعة إن القوات الأميركية مازالت ملتزمة دعم عمليات مكافحة تنظيم القاعدة في اليمن وتحديدا في محافظة شبوة من خلال ضربات جوية وعمليات استكشاف جوي وعمليات على الأرض تنفذها قوات خاصة أميركية أحيانا.

وكانت وكالة أنباء الإمارات قالت الخميس إن التقدم كان مدعوما من قوات أميركية وإماراتية دون أن تحدد نوع الدعم.

واستغل تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الحرب الأهلية، بين حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي التي تدعمها السعودية وحركة الحوثيين، لمحاولة توسيع سيطرته ونفوذه في اليمن.

مقتل أسرة

وقال مدير مكتب الصحة في مدينة صعدة اليمنية عبد الإله العزي الجمعة إن ثلاث نساء وستة أطفال من أسرة واحدة قتلوا في غارة جوية على منزلهم شمال البلاد.

وأوضح العزي أن الهجوم وقع عند الفجر على منزل أسرة طه الظرافي في منطقة محضة على المشارف الجنوبية الغربية لصعدة، وأسفر أيضا عن إصابة ثلاثة أشخاص.

ونسب المسؤول المحلي الغارة لقوات التحالف الذي تقوده السعودية ضد المسلحين الحوثيين.

وتعرضت صعدة وهي معقل لجماعة الحوثيين، مرارا لضربات جوية منذ تدخل التحالف في الحرب المستمرة في اليمن.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG