Accessibility links

يفضل الأشخاص الذين يتعرضون لضغوط يومية ممارسة حصص من اليوغا للحصول على قدر كاف من الاسترخاء.

وبدأ العديد من عشاق اليوغا في أميركا وعدد من دول العالم في تجريب نوع جديد من هذه الرياضة باستخدام الماعز، وأطلقوا عليها "يوغا الماعز".

فيديوهات وصور على مواقع التواصل الاجتماعي أظهرت عددا من ممارسي هذه الرياضة وهم يستدرجون الماعز لامتطاء ظهورهم، والمشي ذهابا وإيابا في محاولة لجعل أطرافها تدوس على مختلف مناطق الظهر كنوع من التدليك.

وحصدت هذه المقاطع تعليقات تراوحت بين الساخرة والمرحبة بهذا النوع الجديد من الرياضة.

وكانت دراسة نشرت في "بريتيش ميديكل جورنال " قد ذكرت أن اللعب مع الحيوانات الأليفة يرفع من معدلات مادتي السيروتونين والدوبامين، ويخفض بالمقابل نسبة الكورتيزون في الجسم.

وأظهرت دراسة أخرى صدرت في "ميديكل ديلي" أن إمضاء وقت مع الحيوانات الأليفة يساعد على تحسين وظائف القلب، إضافة إلى إمكانية المساهمة في القضاء على داء السكري.

تقول هذه المغردة "الظاهر أن يوغا الماعز أمر مهم. لماذا لم أكن أعلم بذلك في السابق؟".

ونشرت أخرى مجموعة من الصور لرياضة يوغا الماعز:

أما هذه المغردة فنشرت فيديو للرياضة الجديدة معتبرة أنها "من ألطف الرياضات على الإطلاق":

فيما أكدت صاحبة هذه التغريدة أنها تريد ممارسة رياضة يوغا الماعز، إلا أن تلك الحيوانات لا تحبها:

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG