وزير الداخلية الفرنسي خلال إشرافه على حفل توزيع شهادات العلمانية
وزير الداخلية الفرنسي خلال إشرافه على حفل توزيع شهادات العلمانية

أعلن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف، الاثنين، أن بلاده وقعت مع الجزائر الأسبوع الماضي اتفاقا يفرض على الأئمة الجزائريين المنتدبين إلى فرنسا الحصول على شهادة جامعية في علمانية الدولة.

وصرح الوزير المكلف أيضا بشؤون الأديان، خلال زيارة لمدينة ليون، حيث أقيم حفل لتسليم شهادات في علمانية الدولة، أن بلاده تجري مباحثات مع تركيا والمغرب للغاية عينها.

وقال إنه يأمل أن يجبر الأئمة أنفسهم على الحصول على شهادة جامعية خلال السنة الاولى من إقامتهم في فرنسا، معتبرا أن هذا الأمر سيوفر "الضمان لاندماج جيد".

وأضاف كازنوف "عندما يعرف الأئمة المبادئ، التي ترعى ممارسة الشعائر الدينية في فرنسا، سيصبح بإمكانهم الرد بما يتفق والمجتمع الفرنسي عندما يجيبون على مخاوف المؤمنين".

ويوجد في فرنسا 13 جامعة، تمنح شهادات جامعية في العلمانية مخصصة لرجال الدين من كل الأديان بهدف تعريفهم على مكانة الدين في الدولة العلمانية.

وفي فرنسا نحو خمسة ملايين مسلم ما يجعل منها الدولة الأوروبية الأولى في عدد المسلمين.

المصدر: وكالات

عناصر في الدرك خلال عملية إخلاء حي الرملي
عناصر في الدرك خلال عملية إخلاء حي الرملي

شرعت سلطات العاصمة الجزائرية في عملية ترحيل أكثر من ثلاثة آلاف عائلة من حي الرملي في الضاحية الشرقية للمدينة.

ويضم الحي نحو 20 ألف شخص يعيشون في 5000 مسكن عشوائي، وقررت السلطات إزالته وخمسة أحياء عشوائية أخرى ضمن برنامج إسكان يمتد حتى نهاية العام القادم.

ورافق عملية الترحيل انتشار أمني كثيف لوحدات الدرك، وسط معارضة الكثير من سكان المنطقة بسبب إقصائهم من العملية. وتقول هيئة الإسكان إن هؤلاء متابعون قضائيا بتهمة التلاعب والتحايل للاستفادة من مساكن إضافية، فتم إقصاؤهم مع إبقاء حقهم في تقديم طعون.

تفاصيل أوفى في التقرير التالي لقناة "الحرة".

​​