مداخلات لنواب في الجزائر
مناقشة مشروع الموازنة في الجزائر

وقع الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الأربعاء قانون المالية للعام 2016 (الموازنة العامة)، وسط انخفاض أسعار النفط التي كلفت البلاد أكثر من نصف عائداتها.

وتقترح موزانة 2016 على وجه الخصوص رفع معدل ضريبة القيمة المضافة من سبعة بالمئة إلى 17 بالمئة على بيع الديزل واستهلاك الغاز الطبيعي.

وخلال المناقشات في البرلمان، حذر العديد من النواب من مغبة رفع أسعار منتجات الطاقة (الوقود والكهرباء) وتأثيرها على القوة الشرائية.

ودار جدل حاد حول إمكانية تنازل الدولة عن بعض الشركات والاحتفاظ فقط بنسبة 34 بالمئة، لكن رئيس الوزراء عبد الملك سلال أكد غداة إقرار الموازنة أن الشركات الوطنية الاستراتيجية "غير معنية" بهذا الأمر.

وتتوقع الموازنة عائدات حجمها 43 مليار دولار، أي بانخفاض نسبته 4.3 في المئة مقارنة مع العام 2015.

وتم إعداد مشروع قانون الموازنة على أساس نمو متوقع بنسبة 4.6 بالمئة، ومعدل تضخم حجمه أربعة بالمئة وعلى أساس 37 دولارا سعرا لبرميل النفط.

 

المصدر: وكالات

وزير البترول السعودي علي النعيمي
وزير البترول السعودي علي النعيمي

أعلنت السعودية، الاثنين، رفع أسعار الوقود ومشتقات نفطية أخرى والمياه والكهرباء وغيرها، بنسب تصل إلى 67 في المئة، وذلك في اليوم نفسه الذي أعلنت فيه موازنة سنة 2016 مع توقع تسجيل عجز بقيمة 87 مليار دولار.

واتخذ مجلس الوزراء المنعقد برئاسة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز هذه القرارات، حسب ما أفادت به وكالة الأنباء الرسمية (واس)، مشيرة إلى أن رفع أسعار الوقود سيدخل حيز التنفيذ الثلاثاء.

وقرر المجلس رفع أسعار ليتر البنزين العالي الجودة بنسبة 50 في المئة (من 60 فلسا إلى 90، ما يوازي 24 سنتا من الدولار)، والبنزين الأقل جودة من 45 فلسا إلى 75 (20 سنتا من الدولار)، أي 67 في المئة.

وأعلنت شركة "أرامكو" النفطية السعودية عبر موقع "تويتر" أنها ستقوم بإقفال المحطات حتى منتصف ليل الاثنين الثلاثاء، وستعيد فتحها بعد منتصف الليل عندما تدخل الأسعار الجديدة حيز التنفيذ.

وكانت أسعار الوقود في المملكة تعد واحدة من الأدنى في العالم.

وتأتي خطوة المملكة لتتبع خطى دول خليجية أخرى مثل الإمارات العربية المتحدة التي أصبحت في وقت سابق من هذا العام، أول دولة في المنطقة ترفع الدعم عن الوقود.

وعلى تويتر انتشر هاشتاغ #رفع_اسعار_البنزين_والكهرباء، إذ تفاعل مغردون الإجراء الجديد بين منتقد ومرحب. وهنا جانب من التغريدات:​

​​​​

​​​​

​​

المصدر: وكالات