عناصر من الجيش الجزائري- أرشيف
عناصر من الجيش الجزائري- أرشيف

قتل أربعة مسلحين إسلاميين الجمعة في ولاية عين الدفلى التي تبعد 150 كليو مترا عن العاصمة الجزائر، حسب ما أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية.       

وأكدت الوزارة في بيان نشر على موقعها الإلكتروني ضبط ثلاث رشاشات من نوع كلاشينكوف وستة مخازن ذخيرة وثلاث قنابل يدوية.

وأضاف البيان أن القتلى ينتمون إلى مجموعة مسلحة نفذت هجوما سابقا على أفراد الجيش في المنطقة ذاتها في تموز/يوليو العام الماضي، وقد تبناه تنظيم الدولة الإسلامية في بلاد المغرب الإسلامي المرتبط بداعش، وقتل فيه 11 جنديا.

وكانت وزارة الدفاع قد كشفت في حصيلة سنوية أن قوات الجيش قتلت وألقت القبض على "157 إرهابيا منهم 10 قياديين" خلال 2015.

وضبطت قوات الجيش خلال الفترة ذاتها 307 قطع سلاح حربية تتضمن "مسدسات رشاشة وبنادق نصف آلية ومسدسات آلية وبنادق رشاشة وقاذفات صواريخ".

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في الجزائر مروان الوناس:

​​

المصدر: راديو سوا/ وكالات

مطار طرابلس العالمي- أرشيف
مطار طرابلس العالمي- أرشيف

علق الطيران المدني الجزائري رحلاته الجوية بين الجزائر العاصمة والعاصمة الليبية طرابلس اعتبارا من الجمعة، حسب ما أعلنت وزارة النقل الجزائرية في بيان الثلاثاء.
وقال البيان الذي نشرته وكالة الأنباء الجزائرية إن الإعلان يأتي "بعد إبلاغ السلطات الليبية وشركة الطيران الليبية بهذا القرار الذي سيسري حتى إشعار آخر".

وقد زار رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج الجزائر الاثنين لإطلاع المسؤولين الجزائريين على الأوضاع الميدانية والتطورات السياسية في البلاد،  بهدف "تقييم الوضع السائد في ليبيا".

 وتعاني ليبيا منذ إسقاط حكم الرئيس السابق معمر القذافي من فوضى أمنية وسياسية، حيث توصل الفرقاء الليبيون إلى اتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية برعاية الأمم المتحدة لكنها لم تحظى بالثقة من البرلمان المعترف به دوليا.

المصدر: وكالات