شاحنات عسكرية جزائرية في إحدى المناطق الجبلية في شرق البلاد- أرشيف
شاحنات عسكرية جزائرية في إحدى المناطق الجبلية في شرق البلاد- أرشيف

أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية أن قوات الأمن قتلت، الاثنين، مسلحا في شرق البلاد، ما يرفع عدد "الإرهابيين" الذين قضوا على يد السلطات إلى 12 شخصا، خلال أسبوع.

وقالت الوزارة على موقعها الإلكتروني إن المسلح قتل خلال عملية شنها الجيش في منطقة تادمايت، التي تبعد 80 كيلومترا شرق العاصمة، وذلك بعد يومين من عملية مشابهة في المنطقة ذاتها أسفرت عن مقتل ثلاثة مسلحين آخرين.

وضبطت قوات الأمن خلال العملية بندقية كلاشنيكوف وكمية من الذخائر.

وأوضحت الوزارة، من جهة أخرى، أن "إرهابيا قتل الأحد" في الواد قرب الحدود الجنوبية مع تونس، حيث "قتل ستة إرهابيين" منذ 21 آذار/ مارس.

وكانت الشرطة قد قتلت مهاجما يحمل حزاما ناسفا، الأربعاء، في بلدة المعاتقة بمنطقة تيزي وزو شرق الجزائر.
 
تجدر الإشارة إلى أن الجيش الجزائري قتل أو اعتقل في العام الماضي 157 ممن وصفهم بـ"الإرهابيين".

المصدر: وكالات

عناصر من الجيش الجزائري -أرشيف
عناصر من الجيش الجزائري -أرشيف

أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية الخميس إحباط هجوم انتحاري كان يستهدف مركزا للأمن في ولاية تيزي وزو شرق العاصمة.

وقالت في بيان إن الانتحاري كان يسير باتجاه مركزا للشرطة قبل أن تطارده العناصر الأمنية وتقضي عليه.

وأفادت بالعثور على حزام ناسف وذخائر بحوزته .

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في الجزائر مروان الوناس:

​​

وكانت قوات الجيش قد صدت هجوما استهدف فجر الجمعة الماضية حقلا للغاز تابعا لشركة ستاتويل في منطقة الخريشبة، على بعد حوالي 200 كيلومتر من مدينة عين صالح جنوب الجزائر.

وقتل الجيش قبل أيام ستة متشددين مسلحين في منطقة الواد القريبة من الحدود التونسية.

وفي 2015، قتل وأوقف 157 إرهابيا منهم 10 قادة، وفقا للوزارة.

المصدر: "راديو سوا"