الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة
الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة

أعلن الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني السبت أن من حق الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة "الخلود للراحة"، في رده على سؤال حول تقارير تحدثت عن تدهور صحته لدرجة لا يستطيع استقبال ضيوفه.

وقال جمال ولد عباس في تصريح نقلته وكالة الأنباء الجزائرية إنه زار "مؤخرا" رئيس الجمهورية ورئيس حزب جبهة التحرير وهو "يمارس مهامه بصفة عادية".

ومنذ إلغاء زيارة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في 20 شباط/فبراير للجزائر لعدم إمكانية استقبالها من قبل رئيس الجمهورية بسبب إصابته بـ"التهاب حاد للشعب الهوائية"، لم يظهر بوتفليقة في أي نشاط رسمي، ما غذى إشاعات عن تدهور حالته الصحية.

كما لم تبرمج وزارة الخارجية استقبال الرئيس لوزير الخارجية الإسباني ألفونسو داستيس الذي زار الجزائر الأسبوع الماضي.

وقليلا ما يغادر الرئيس الجزائري إقامته في زرالدة بالضاحية الغربية للعاصمة الجزائرية وهناك يستقبل ضيوفه الأجانب.

 

المصدر: وكالات

 

الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة
الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة

نفى سفيرا الجزائر في لبنان وإيران المعلومات التي انتشرت مؤخرا حول وفاة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.

وقال سفير الجزائر في لبنان أحمد بوزيان السبت أن من وصفهم بـ "أعداء" بلاده يغارون من الأمن والاستقرار الذي تتمتع به الجزائر في ظل ما يجري على مستوى المنطقة والعالم، حسب تعبيره.

السفير الجزائري في طهران عبد المنعم أحريز، من جانبه، نفى ما تمّ تناقله حول وفاة بوتفليقة.

وقال في تصريح لوكالة مهر للأنباءإن الخبر "إشاعة وعار عن الصّحة".

وأشار إلى أن شائعات مماثلة قد أطلقت خلال الأشهر الماضية ونشرتها وسائل الإعلام دون الاستناد إلى المراجع الصحيحة والمؤكدة، حيث نقلتها عن تغريدات على تويتر.

ولم ترد رئاسة الجمهورية الجزائرية الجمعة على تلك التقارير.

المصدر: وكالات