الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون
الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون

تزامنا مع إطلاق ناشطين في الحراك الشعبي ترتيبات لإحياء الذكرى السنوية الأولى للاحتجاجات، التي أطاحت بنظام الرئيس المعزول عبد العزيز بوتفليقة، سارع الرئيس الجزائري عبد المجيد تبّون، لمطالبة المسؤولين التنفيذيين بولايات البلاد، بـ"استكمال بناء الجزائر الجديدة والكف عن إطلاق الوعود الكاذبة". 

الخطاب المهادن لتبون، يأتي عقب مؤتمر عقدته هيئات مدنية في الجزائر، لحشد المتظاهرين في مليونية بالعاصمة.

وقال تبون خلال اجتماع عقد في العاصمة، الإثنين، ضم أعضاء الحكومة والولاة (المحافظين) وعددا كبيرا من المنتخبين المحليين: "أنتم ملزمون في هذا الظرف الخاص بالتغيير محلياً، والابتعاد كلياً عن التصرفات القديمة، والاقتراب من المواطن لكسر الحاجز الذي بناه العهد البائد، بين المواطن والدولة حتى تسترجع الثقة المفقودة"، وذلك في إشارة إلى حكم الرئيس المعزول عبد العزيز بوتفليقة الذي دام 20 سنة.

وكان تبّون وزيرا ثم رئيس وزراء خلال هذه الفترة، ولسنوات طويلة. ويقول المتظاهرون إنه "جزء من نظام بوتفليقة". 

وتناول تبّون في كلمته رسائل محاباة للمتظاهرين الراغبين في الخروج من جديد لإحياء الذكرى الأولى لحراكهم، قائلا  إن الحراك الشعبي السلمي، الذي سيحيي ذكراه الأولى قريبا، يمثل إرادة الشعب الذي هب لانتخابات شفافة ونزيهة في ديسمبر الماضي، وجدد فيها تمسّكه بالتغيير الجذري".

وصل الدعم مساء الجمعة جوا عبر رحلة خاصة، وهو هبة من الصين للجزائر.
وصل الدعم مساء الجمعة جوا عبر رحلة خاصة، وهو هبة من الصين للجزائر.

استلمت الجزائر دعما من الصين، يتمثل في معدات طبية ومستلزمات الوقاية للمساعدة في مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد، بحسب ما صرح وزير جزائري للتلفزيون الحكومي.

ووصل الدعم مساء الجمعة جوا عبر رحلة خاصة، وهو هبة من الصين للجزائر.

وقال لطفي بن باحمد الوزير المنتدب المكلف بالصناعة الصيدلانية: "استلمنا هبة تتكون من مستلزمات وقاية وأجهزة تنفس للتصدي لوباء كورونا. هذه الهبة من جمهورية الصين الشعبية تعبر عن روابط التضامن والأخوّة بين الشعبين".

ومن جهته أوضح السفير الصيني بالجزائر لي ليانهي "نحن في الصين نهتم بالتعاون مع الجزائر في مكافحة وباء كورونا، وممتنون للتضامن الجزائري مع الصين خلال انتشار الوباء وسنواصل تقديم المساعدات للجزائر".

وسجلت الجزائر 42 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا بينها وفاة واحدة الجمعة، لتصل الحصيلة الإجمالية إلى 409 إصابات مؤكدة و26 وفاة، بحسب المتحدث باسم لجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، جمال فورار.