المشتبه تورط في عدد من الجرائم المماثلة - صورة أرشيفية.
المشتبه تورط في عدد من الجرائم المماثلة - صورة أرشيفية.

ألقت السلطات الإسبانية القبض على مواطن جزائري يشتبه تورطه في عملية سرقة أسرة ألمانية بعد حلولها في مطار جزيرة بالما دي مايوركا، لقضاء عطلتها السنوية.

ونقلت وسائل إعلام إسبانية، أن المشتبه به البالغ من من العمر 56 عاما، استغل انشغال الأسرة باستئجار سيارة في المطار لسرقة بعض أمتعتهم الخاصة، التي تقدر قيمتها بأكثر من 40 ألف يورو (43700 دولار).

وشملت المسروقات، حسبما نقله موقع "دياريو دي مايوركا"، 2000 يورو نقدا وساعات فاخرة ومتعلقات أخرى بقيمة إجمالية تصل 37 ألف يورو (40400 دولار).

وأشار المصدر ذاته إلى أن الشرطة المحلية تمكنت من إلقاء القبض "اللص المخضرم" بعد ساعات قليلة من الحادثة واستعادة ممتلكات الأسرة، مشيرة إلى أن المشتبه به يحمل 21 هوية مختلفة يستغلها في ارتكاب جرائمه والتهرب من السلطات.

وبحسب ما أوردته الصحيفة، فقد قُبض على المشتبه به أكثر من 100 مرة في السابق، مضيفة أن المدن الساحلية والسياحية، كانت أماكن عمله المعتادة حيث يقدم نفسه بشكل متكرر كمرافق بالمطار.

وكان المشتبه به قد منع من الدخول إلى منطقة شنغن بناء على أمر من السلطات القضائية الفرنسية، مفترضا أن لديه سجلا إجراميا واسعا هناك أيضا.

قصف إسرائيلي استهدف مخيما للنازحين في رفح
غارة رفح تسببت في إدانات عالمية

قال مندوب الجزائر لدى الأمم المتحدة، عمار بن جامع، للصحفيين بعد اجتماع مغلق لمجلس الأمن الدولي بشأن قطاع غزة، إن الجزائر ستقترح، الثلاثاء، مشروع قرار للمجلس المؤلف من 15 عضوا "لوقف القتل في رفح".

وقال بن جامع إن "الجزائر ستوزع بعد ظهر اليوم (بتوقيت نيويورك) مشروع قرار بشأن رفح". وأضاف "سيكون نصا قصيرا، نصا حاسما، لوقف القتل في رفح".

وأدت غارة إسرائيلية، الأحد، إلى إشعال النيران في مخيم يزدحم بالنازحين برفح مما أسفر عن مقتل 45 شخصا على الأقل وفقا لمسؤولين فلسطينيين. وأثارت الغارة الإسرائيلية غضبا عالميا. 

وبدأت الحرب في قطاع غزة بعد هجوم غير مسبوق نفذته حركة حماس على الأراضي الإسرائيلية في السابع من أكتوبر تسبب بمقتل أكثر من 1170 شخصا، معظمهم مدنيون، بحسب تعداد لوكالة فرانس برس يستند إلى بيانات إسرائيلية رسمية.

واحتُجز خلال الهجوم 252 شخصا رهائن ونقلوا إلى غزة. وبعد هدنة في نوفمبر سمحت بالإفراج عن نحو مئة منهم، لا يزال 121 رهينة في القطاع، بينهم 37 توفوا، بحسب الجيش.

وخلف الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة ردا على حماس ما لا يقل عن 36050 قتيلا، معظمهم مدنيون، وفق وزارة الصحة التابعة لحماس.