مكان الحادث حيث انحرفت سيارة شابة قرب مطار فيوميتشينو في روما
مكان الحادث حيث انحرفت سيارة شابة قرب مطار فيوميتشينو في روما

أدت العواصف والأمطار الغزيرة التي تبعت موجة حر إلى مصرع ثلاثة أشخاص في إيطاليا نهاية الأسبوع، بينهم شابة أودت بها زوبعة قرب مطار فيوميتشينو في روما.

وكانت الشابة البالغة من العمر 26 عاما في طريق عودتها إلى منزلها ليل السبت حين أزاحت الزوبعة سيارتها فارطمت بسياج.

وأدت الزوبعة ايضا إلى اقتلاع أشجار وتحطيم عواميد، وتركت وراءها مخلفات عدة.

وفي الشمال، توفي لاعب رياضي نرويجي (45 عاما) حين أصابته صاعقة في منطقة الدولوميت بينما كان مشاركا في سباق جري على ارتفاع ألفي متر السبت.

والأحد، وجد عمال الإنقاذ في أريزو قرب فلورنسا جثة رجل سبعيني في قناة تملؤها الوحول والنفايات.

وكان ارتفاع مفاجئ لمنسوب المياه جر سيارته إليها.

وقالت "كولديرتي"، وهي المنظمة الزراعية الأساسية في البلاد، إن حبات البرد التي تساقطت في الساعات الـ24 الأخيرة أدت إلى أضرار بملايين اليورو في إيطاليا، وبالأخص في أريزو.

وتعرضت بساتين فاكهة ومزارع تبغ ودوار الشمس وذرة إلى التلف، بينما تضررت كثير من البيوت الزراعية.

نقل رئيس الوزراء البريطاني للرعاية المركزة بعد تدهور حالته
نقل رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إلى المستشفى، بعد عشرة أيام من إعلان إصابته بكورونا

بعد أقل من 24 ساعة من إدخاله المستشفى مع استمرار أعراض مرض كوفيد-19، أدخل رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون العناية المركزة، بحسب ما أعلنت الحكومة. 

وقال المتحدث باسم جونسون إن "الحال الصحية لرئيس الوزراء تدهورت وبناء على توجيهات فريقه الطبي تم إدخاله قسم العناية المركزة في المستشفى". وأوضح في بيان أن "رئيس الوزراء طلب من وزير الخارجية دومينيك راب (...) أن ينوب عنه حيثما تقتضي الضرورة".

وبعد ساعات من إدخاله العناية المشددة، قالت وسائل إعلام بريطانية إن جونسون وضع على أجهزة التنفس الاصطناعي.

وكان جونسون أعلن في 27 مارس أنّه مصاب بكوفيد-19 وأنّ أعراضه طفيفة، وقرّر البقاء في حجر صحّ في مقر رئاسة الحكومة لسبعة أيام.

وكان مقرّرًا أن يخرج من الحجر الجمعة، إلا أنّه قال في تسجيل فيديو نشر على تويتر "لقد تحسّنت حالتي (...) لكن لا يزال لدي أحد العوارض"، مشيرًا الى أنه لا يزال يعاني "ارتفاعا في الحرارة".

ونُقل جونسون للمستشفى يوم الأحد وخضع لفحوص يوم الاثنين بعد أن ظهرت عليه أعراض متواصلة لكوفيد-19 على مدى عشرة أيام. لكن الحكومة قالت إن معنوياته عالية ويؤدي واجبات منصبه، قبل أن يتم نقله إلى العناية المركزة.

وسُئل  وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب في مؤتمر صحفي إن كان تحدث إلى جونسون يوم الاثنين فقال "تحدثت إلى رئيس الوزراء مطلع الأسبوع. رأست الاجتماع الصباحي الذي عادة ما يرأسه (جونسون). أُحيط علما بكل التطورات الجارية". 

وأضاف راب لاحقا أن آخر مرة تحدث فيها إلى جونسون بشكل مباشر "كانت يوم السبت".

وتخطت حصيلة وفيات فيروس كورونا المستجد في بريطانيا عتبة الخمسة آلاف، وفق ما أظهرت أرقام رسمية نشرت الإثنين، بيّنت وفاة 439 شخصا في الساعات الأربع والعشرين الماضية، بينهم طفل في الخامسة من عمره.

وتمنى الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الأحد، الشفاء العاجل لجونسون وهو أحد أهم المسؤولين في العالم المصابين بالمرض إنّه "واثق" من أنّ رئيس الوزراء البريطاني سيتعافى. 

وصرح ترامب في مؤتمر صحافي، الأحد، "إنّه صديق لي، إنّه رجل عظيم وقائد عظيم. لقد نُقل إلى المستشفى اليوم، ولكنّني متفائل وواثق أنّه سيكون بخير".