جين دود
جين دود

مني الخميس،رئيس الوزراء البريطاني الجديد بوريس جونسون،بأوّل نكسة انتخابيّة، إثر هزيمة حزبه في انتخابات فرعيّة أدت إلى حصر غالبيته البرلمانية الصغيرة بصوت واحد فقط، ما سيعقد تنفيذ استراتيجيته في خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي.

ووفقا للنتائج الرسمية للانتخابات التشريعية في دائرة بريكون ورادنورشاير بمنطقة ويلز، هزمت جين دود، وهي ليبرالية ديمقراطية، مؤيدة لفكرة البقاء في الاتحاد الأوروبي،  المحافظ كريس ديفيز بـ 13826 صوتا مقابل 12401

وساهم امتناع حزب الخضر وحزب "بليد كمري" القومي من تقديم مرشحيهما دعما في فوز  جين دود، في إطار  تحالف الأحزاب المؤيدة للبقاء في الاتحاد الأوروبي.

الانتخابات الفرعية جرت بعد إقالة النائب المحافظ كريس ديفيز بطلب من الناخبين، وفقا لإجراء قانوني يسمح بذلك كان قد أعللنه رئيس الوزراء السابق المحافظ ديفيد كاميرون عام2015.

وعاقب الناخبون كريس ديفيز بعد إدانته بإعلانات مغلوطة حول النفقات.

بغداد
العاصمة العراقية بغداد.

قالت كتائب حزب الله في العراق إن الفصائل المسلحة العراقية قررت استئناف الهجمات على القوات الأميركية في البلاد نتيجة عدم إحراز تقدم يذكر في المحادثات الرامية إلى خروج القوات الأميركية خلال زيارة رئيس الوزراء العراقي لواشنطن.

وأضافت الكتائب، وهي ميلشيا موالية لطهران، أن ما حدث منذ فترة قصيرة هو البداية، في إشارة على ما يبدو إلى هجوم وقع في وقت متأخر أمس الأحد بعدة صواريخ من شمال العراق على قاعدة تضم قوات أميركية في سوريا.

والأحد، قال مصدران أمنيان عراقيان لرويترز إن خمسة صواريخ على الأقل أطلقت من بلدة زمار العراقية باتجاه قاعدة عسكرية أميركية في شمال شرق سوريا الأحد.

وقال مسؤول أميركي، وفقا للوكالة، إن مقاتلة تابعة للتحالف دمرت قاذفة صواريخ دفاعا عن النفس بعد أنباء عن هجوم صاروخي فاشل قرب قاعدة للتحالف في سوريا، مضيفا أنه لم يصب أي جندي أميركي.

وهذا أول هجوم على القوات الأميركية منذ أوائل فبراير عندما أوقفت جماعات متحالفة مع إيران في العراق هجماتها على العسكريين الأميركيين.

والجمعة أنهى رئيس الوزراء العراقي، محمد شياع السوداني، زيارة إلى الولايات المتحدة استمرت عدة أيام، والتقى خلالها بالرئيس جو بايدن وكبار المسؤولين في الحكومة الأميركية وأعضاء في الكونغرس.