الدمار الذي تسبب به زلزال في أندونيسيا في 3 أغسطس 2019
الدمار الذي تسبب به زلزال في أندونيسيا في 3 أغسطس 2019

قُتل أربعة أشخاص على الأقل وأصيب آخرون جراء زلزال بقوة 6.9 درجات قبالة ساحل جزيرة جاوة الإندونيسية ما أدى إلى إطلاق تحذير وجيز من تسونامي، وفق ما أفاد مسؤولون السبت.

وتسبب الزلزال بأضرار لأكثر من 200 مبنى كما دمر 13 منزلا. 

وشهدت جاوة أيضا زلزالا بقوة 9.4 درجات الجمعة. 

كما حذّر مسؤولون في وكالة إدارة الكوارث الوطنية من أن الزلزال يمكن أن يتسبب بموجات تسونامي قد يصل ارتفاعها إلى ثلاثة أمتار. لكن التحذير ألغي بعد بضع ساعات.

وتشهد إندونيسيا نشاطا زلزاليا وبركانيا متكررا بسبب موقعها على "حزام النار" في المحيط الهادئ حيث تتصادم الصفائح التكتونية.

وفي العام الماضي أدى زلزال بلغت قوته 7.5 درجات، وتبعه تسونامي، في بالو بجزيرة سولاويسي إلى مقتل أكثر من 2200 شخص وفقدان الآلاف.

وشهر ديسمبر 2004، وقع زلزال مدمر بقوة 9.1 درجات قبالة سواحل سومطرة وتسبب بموجة تسونامي أسفرت عن مقتل عشرات الآلاف في منطقة المحيط الهندي، بينهم 170 ألفا في إندونيسيا.

الجيش الإسرائيلي أعلن السبت استهداف مواقع للحوثيين بالطائرات المقاتلة
الجيش الإسرائيلي أعلن السبت استهداف مواقع للحوثيين بالطائرات المقاتلة

نفت وزارة الدفاع السعودية، فجر الأحد، ضلوع المملكة بأي شكل في الغارات الإسرائيلية في اليمن، مساء السبت. 

وفي تغريدة عبر حسابها في إكس، نقلت وزارة الدفاع السعودية بيانا مقتضبا عن المتحدث باسمها، العميد تركي المالكي، قوله إن "المملكة ليس لها أي علاقة أو مشاركة باستهداف الحديدة". 

وشدد المالكي على أن "المملكة لن تسمح باختراق أجواءها من أي جهة كانت".

وأفادت أفادت وكالة الأنباء التابعة للمتمرّدين "سبأ" مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 87 آخرين بجروح في الغارات الإسرائيلية التي استهدفت الحُديدة، المدينة الواقعة غربي اليمن على البحر الأحمر والخاضعة لسيطرة الحوثيين.