منصة إطلاق صواريخ في قاعدة يوكوتا الأميركية في اليابان
منصة إطلاق صواريخ في قاعدة يوكوتا الأميركية في اليابان

حذّرت الصين الثلاثاء الولايات المتحدة من مغبة نشر صواريخ في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، داعيةً أيضا دول المنطقة، خصوصا اليابان وكوريا الجنوبية وأستراليا، إلى أن تكون "حذرة".

وقال فو كونغ المدير العام لمراقبة الأسلحة في الخارجية الصينية للصحافيين "الصين لن تبقى مكتوفة، وستكون مضطرة إلى اتّخاذ تدابير انتقاميّة في حال نشرت الولايات المتحدة صواريخ متوسطة المدى في هذه المنطقة من العالم".

وكان وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر قد قال السبت في أستراليا إنه يؤيد نشر صواريخ متوسطة المدى تطلق من البر في آسيا في وقت قريب نسبيا، ربما خلال شهور.

وبعد اتّهامها روسيا بانتهاكها منذ أعوام، انسحبت الولايات المتحدة الجمعة من معاهدة نزع الأسلحة النووية المتوسّطة المدى والتي وقّعتها واشنطن وموسكو خلال الحرب الباردة للحدّ تماما من الصواريخ البرّية التي يراوح مداها بين 500 و5500 كلم.

ويُتاح لواشنطن بذلك أن تقارع الصين لأنّ القسم الأكبر من ترسانة بكين يضمّ أسلحةً كانت محظورة بموجب المعاهدة المذكورة التي لم توقّعها الصين.

Suspected Israeli strike on Iran's consulate, adjacent to the main Iranian embassy building in Damascus
أحد شوارع العاصمة طهران حيث يسود ترقب لاحتمال شن إيران هجوما على إسرائيل

قالت شركة الخطوط الجوية النمساوية، الجمعة، وهي آخر شركة بغرب أوروبا لا تزال تسير رحلات إلى إيران، إنها ستعلق جميع رحلاتها من فيينا إلى طهران حتى 18 أبريل في ظل التوتر المتصاعد في المنطقة.

وواصلت النمسا رحلاتها لإيران لفترة أطول من شركتها الأم لوفتهانزا الألمانية نظرا لقربها أكثر إلى طهران الذي يجعل إلغاء رحلات أمرا أكثر سهولة بالنسبة لها.

وحذت النمسا في وقت سابق، الجمعة، حذو ألمانيا وحثت مواطنيها على مغادرة إيران.

وقالت الشركة النمساوية في بيان "سيتم أيضا تعديل المسارات التي تمر عبر المجال الجوي الإيراني ...إن سلامة ركابنا وأطقمنا لها الأولوية القصوى."