سفينة تابعة لشركة ي آند أو كروزيس
سفينة تابعة لشركة ي آند أو كروزيس | Source: Courtesy Photo

ألغت شركة (بي آند أو كروزيس) رحلاتها البحرية في دبي والخليج بعد احتجاز إيران ناقلة ترفع علم بريطانيا في المنطقة.

وقالت الشركة البريطانية إنها ألغت برنامجها الموضوع للمنطقة بدءا من أكتوبر وحتى مارس آذار المقبل على أقل تقدير، وإن جميع العملاء سيستعيدون أموالهم بالكامل.

واحتجز الحرس الثوري الإيراني الشهر الماضي الناقلة البريطانية ستينا إمبيرو بالقرب من مضيق هرمز بتهمة ارتكاب مخالفات بحرية. جاء ذلك بعد أسبوعين من احتجاز بريطانيا ناقلة نفط إيرانية بالقرب من جبل طارق، متهمة إياها بانتهاك عقوبات على سوريا.

وقال بول لودلو رئيس شركة (بي آند أو كروزيس) "لا يستحسن أن نبقي برنامجنا المقرر في دبي والخليج العربي في موسم الشتاء".

وأضاف قوله "لذا اتخذنا خطوة غير معتادة بسحب (السفينة) أوشينا من المنطقة خلال الموسم المقبل".

غالبية أعضاء الكنيست دعمت تكليف غانتس بتشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة
غالبية أعضاء الكنيست دعمت تكليف غانتس بتشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو وخصمه السابق بيني غانتس أنهما حققا "تقدما مهما" في المحادثات الرامية إلى اتفاق نهائي لتشكيل حكومة وحدة طارئة، وأكدا أنهما سيعقدان اجتماعا الأحد "للتوصل إلى اتفاق نهائي". 
وقال حزب الليكود بزعامة نتانياهو وتحالف "أزرق أبيض" الذي يقوده غانتس في بيان مشترك إن الرجلين أجريا محادثات طوال ليل السبت الأحد "بهدف تشكيل حكومة طوارئ وطنية للتعامل مع أزمة فيروس كورونا وغيرها من التحديات التي تواجه إسرائيل". 
وأضاف البيان "تم إحراز تقدم مهم خلال الاجتماع (...) وسيعقد اجتماع آخر خلال اليوم للتوصل إلى اتفاق نهائي". 
وكلف الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، في وقت سابق بيني غانتس تشكيل الحكومة بعد الانتخابات التي جرت في الثاني من مارس وكانت الثالثة خلال أقل من عام. 
وأطاحت القوى المناهضة لنتانياهو المنقسمة برئيس البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) يولي إدلشتاين، المقرب من رئيس الوزراء والعضو في الليكود. وانتخب غانتس الخميس رئيسا للكنيست ما أدى إلى انقسام تحالفه.
ودعا كل من رئيس الأركان السابق بيني غانتس ونتانياهو إلى تشكيل حكومة وحدة لمكافحة انتشار وباء كوفيد-19، خصوصا في ظل غياب ضمانات بأن غانتس سيتمكن من تشكيل الحكومة. 
وأحصت إسرائيل حوالي أربعة آلاف إصابة و13 وفاة بفيروس كورونا المستجد. 
ولا تتوفر بعد معلومات رسمية حول الحكومة المستقبلية، لكن نتانياهو كان قد اقترح في وقت سابق التناوب على منصب رئيس الوزراء، على أن يترأسه هو أولا لمدة 18 شهرا. 
ويواجه نتانياهو الذي يشغل منصب رئيس الحكومة منذ 2009 تهما بالفساد، ينفيها.
وأدى تفشي وباء كوفيد-19 في إسرائيل، إلى تأجيل محاكمته التي كانت مقررة في 17 مارس الجاري.