المحامية بمؤسسة "ضد الفساد" لويبوف سوبول
المحامية بمؤسسة "ضد الفساد" لويبوف سوبول

أيدت اللجنة المركزية للانتخابات في روسيا في الأربعاء، أحكاما سابقة تمنع اثنين من أبرز شخصيات المعارضة من الترشح في الانتخابات البرلمانية القادمة الخاصة بالعاصمة موسكو.

وجاء تأكيد قرار المنع الصادر في حق السياسي ديمتري غودكوف، والمحامية بمؤسسة "ضد الفساد" لويبوف سوبول، والتي يرأسها المعارض الروسي ألكسي نافلاني، بعدما استمعت اللجنة إليهما.

وقالت سوبول لمسؤولي الانتخابات بعد قرار رفض الطعن "إنكم تدفعون الناس إلى النزول للشوارع، أنتم تسرقون الانتخابات".

وكان 19 شخصية مستقلة ومعارضة قد قدمت شكاوى للحصول على فرصة للترشح في مجلس موسكو النيابي، والذي يشرف على ميزانية سنوية قدرها 40 مليار دولار.

وكانت المعارضة الروسية قد أعلنت أنها تخطط للتظاهر في 10 أغسطس في مختلف أنحاء البلاد، رغم اعتقال أكثر من ألف شخص.

وأوقفت السلطات الروسية قرابة 1400 شخص في تظاهرة الأسبوع الماضي وبدأت تحقيقا جنائيا في التحرك الاحتجاجي.

ونظمت المظاهرة احتجاجا على رفض المسؤولين السماح لشخصيات من المعارضة بالترشح إلى الانتخابات المحلية في موسكو الشهر المقبل.

وتطورت المسألة لتصبح واحدة من أسوأ النزاعات السياسية في السنوات الأخيرة، مع تظاهرات شارك فيها ما يصل إلى 22 ألف شخص وتخللها استخدام الشرطة العنف ضد المتظاهرين.

وبين هؤلاء المرشحين عدد من حلفاء المعارض البارز أليكسي نافالني الذين يدينون فبركة هذه المخالفات ويتهمون رئيس البلدية الموالي للكرملين سيرغي سوبيانين بالسعي إلى خنق المعارضة.

وتأمل المعارضة أن تتمكن في الانتخابات المرتقبة في سبتمبر، أن تنهي احتكار الموالين للكرملين في برلمان موسكو.

تسبب الفيروس بمقتل 2314 شخصا في فرنسا حتى السبت.
تسبب الفيروس بمقتل 2314 شخصا في فرنسا حتى السبت.

قال وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران، السبت، إن فرنسا طلبت "أكثر من مليار" كمامة واقية لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد على أراضيها.

وأشار الوزير خلال مؤتمر صحافي إلى "إقامة جسر جوي وثيق ومكثف بين فرنسا والصين بشكل يسهل دخول الكمامات الواقية إلى أراضينا"، مذكراً بأن بلاده بحاجة إلى 40 مليون كمامة أسبوعيا.

وسجلت فرنسا حصيلة إصابات مؤكدة بكوفيد-19 في فرنسا وصلت إلى 37,575، علما أن 17,620 مصابا يتلقون العلاج في المستشفيات (أي بزيادة 1,888 حالة استشفاء) بينهم 4,273 في العناية المشددة.

وتسبب الفيروس بمقتل 2314 شخصا في فرنسا حتى السبت.