اليابان تشهد موجة حارة قوية أدت إلى عدد من الوفيات
اليابان تشهد موجة حارة قوية أدت إلى عدد من الوفيات

توفي ٥٧ شخصا ونقل ١٨ ألفا إلى المستشفيات في أسبوع واحد في اليابان بسبب موجة حر قوية تشهدها البلاد.

وحسب شبكة كيودو نيوز، نقل ١٨٣٤٧ شخصا إلى مراكز طبية بسبب ارتفاع درجات الحرارة بين ٢٩ يوليو و٤ أغسطس.

وتزيد أعمار نصف المصابين بسبب ارتفاع درجات الحرارة عن ٦٥ عاما، ومن الشائع أن يتأثر كبار السن وصغار السن بموجات الحرارة القاسية.

وبلغ أكبر عدد للمصابين في العاصمة طوكيو إذ نقل فيها ١٨٠٠ شخص إلى المستشفيات.

وبلغت درجات الحرارة في اليابان الأسبوع الماضي ٣٥ درجة مئوية.

وتوفي نحو ٨٠ شخصا الشهر الماضي في اليابان بسبب ارتفاع درجات الحرارة التي وصلت إلى ٤٠ درجة مئوية في يوليو.

ولي العهد السعودي محمد بن سلمان
ولي العهد السعودي محمد بن سلمان

أطلق ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، الاثنين، المخطط العام لمشروع "قمم السودة" الذي يهدف إلى تطوير وجهة جبلية سياحية فاخرة فوق أعلى قمة في المملكة العربية السعودية، على ارتفاع يصل إلى 3015 متراً عن سطح البحر.

وحسب ما أوردت وكالة الأنباء السعودية، واس، فإن المشروع يستغل بيئة طبيعية وثقافية فريدة من نوعها في منطقة عسير جنوب غربي المملكة، بما يتماشى مع جهود صندوق الاستثمارات العامة.

وأكد محمد بن سلمان أن قمم السودة ستعكس الوجه الجديد للسياحة الجبلية الفاخرة، من خلال توفير تجربة معيشية غير مسبوقة.

وسيسهم المشروع في تحقيق "رؤية السعودية 2030"، وتنمية القطاع السياحي والترفيهي، ودعم النمو الاقتصادي من خلال المساهمة في زيادة إجمالي الناتج المحلي التراكمي بأكثر من 29 مليار ريال، وتوفير آلاف الوظائف بشكل مباشر وغير مباشر، بحسب "واس".

وقال ولي العهد: "يؤكد المخطط العام (للمشروع) سعينا لتفعيل الجهود العالمية في الحفاظ على البيئة والثروات الطبيعية والتراثية وحفظها للأجيال القادمة، وبما يسهم في تنويع مصادر الدخل وبناء اقتصاد جاذب للاستثمارات الدولية والمحلية".

ويوفر مشروع "قمم السودة" خدمات الضيافة الفاخرة لمليوني زائر على مدار العام، كما سيعتمد المخطط العام في تصاميمه على الهوية العمرانية المحلية، حيث يضم 6 مناطق رئيسة تتمركز في مواقع مميزة، وهي: تَهْلَل، سَحَاب، سَبْرَة، جَرين، رجال، الصخرة الحمراء، تتنوع مرافقها بين الفنادق والمنتجعات الجبلية الفاخرة، والقصور والوحدات السكنية ذات الإطلالات الآسرة والمتاجر الفارهة، بالإضافة إلى نقاط الجذب الترفيهية والرياضية والثقافية، حيث سيتم تطوير 2700 غرفة فندقية، و1336 وحدة سكنية، و 8 ألف متر مربع من المساحات التجارية، بحلول عام 2033.

ويتكون المخطط العام لقمم السودة من 3 مراحل رئيسة، ويتوقع أن تكتمل أولى مراحله عام 2027، حيث تتضمن المرحلة الأولى تطوير 940 غرفة فندقية و391 وحدة سكنية و32 ألف متر مربع من المساحات التجارية.

وتقع "قمم السودة" على مساحة كبيرة من الغابات والجبال التي تمتد لأكثر من 627 كم مربع مع مساحة بناء لا تتجاوز 1% منها.

وتحاول المملكة، أكبر مصدر للنفط في العالم، تنويع اقتصادها، عبر خطط عدة يقودها ولي العهد، تركز على السياحة والترفيه والاستثمار في التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي.