نرويجيون متجمعون خارج المركز الأسلامي في أوسلو الأحد لإظهار الدعم للمجتمع المسلم بعد إطلاق النار السبب
نرويجيون متجمعون خارج المركز الأسلامي في أوسلو الأحد لإظهار الدعم للمجتمع المسلم بعد إطلاق النار السبب

قالت محامية المشتبه به في إطلاق نار على مصلين في مسجد في النرويج السبت، وفي قتل أخته غير الشقيقة في واقعة منفصلة، إن موكلها لا يعترف بأي من الجريمتين ولا يتحدث مع المحققين.

وقالت المحامية لرويترز الاثنين "إنه يمارس حقه في عدم استجوابه. لا يعترف بأي ذنب".

ومن المتوقع أن تصدر محكمة قرارا في وقت لاحق الاثنين بشأن طلب الشرطة احتجاز المشتبه به البالغ من العمر 21 عاما عدة أسابيع.

كانت الشرطة قد قالت الأحد إنها تحقق فيما إذا كان الرجل قد انتهك قوانين مكافحة الإرهاب بإطلاقه النار داخل مركز النور الإسلامي قرب العاصمة أوسلو. ولم يصب أحد في الهجوم.

وتشتبه السلطات في أن الرجل قتل أيضا أخته غير الشقيقة البالغة من العمر 17 عاما قبل الهجوم. كان أحد المصلين قد تغلب على الرجل ثم احتجزه المصلون قبل اعتقاله.

 

بغداد
العاصمة العراقية بغداد.

قالت كتائب حزب الله في العراق إن الفصائل المسلحة العراقية قررت استئناف الهجمات على القوات الأميركية في البلاد نتيجة عدم إحراز تقدم يذكر في المحادثات الرامية إلى خروج القوات الأميركية خلال زيارة رئيس الوزراء العراقي لواشنطن.

وأضافت الكتائب، وهي ميلشيا موالية لطهران، أن ما حدث منذ فترة قصيرة هو البداية، في إشارة على ما يبدو إلى هجوم وقع في وقت متأخر أمس الأحد بعدة صواريخ من شمال العراق على قاعدة تضم قوات أميركية في سوريا.

والأحد، قال مصدران أمنيان عراقيان لرويترز إن خمسة صواريخ على الأقل أطلقت من بلدة زمار العراقية باتجاه قاعدة عسكرية أميركية في شمال شرق سوريا الأحد.

وقال مسؤول أميركي، وفقا للوكالة، إن مقاتلة تابعة للتحالف دمرت قاذفة صواريخ دفاعا عن النفس بعد أنباء عن هجوم صاروخي فاشل قرب قاعدة للتحالف في سوريا، مضيفا أنه لم يصب أي جندي أميركي.

وهذا أول هجوم على القوات الأميركية منذ أوائل فبراير عندما أوقفت جماعات متحالفة مع إيران في العراق هجماتها على العسكريين الأميركيين.

والجمعة أنهى رئيس الوزراء العراقي، محمد شياع السوداني، زيارة إلى الولايات المتحدة استمرت عدة أيام، والتقى خلالها بالرئيس جو بايدن وكبار المسؤولين في الحكومة الأميركية وأعضاء في الكونغرس.