جنديان مكسيكيان أمام مركز للمهاجرين في كويداد خواريز
جنديان مكسيكيان أمام مركز للمهاجرين في كويداد خواريز

أعلنت المكسيك، الجمعة، أنها ألقت القبض على مواطن أميركي في مركز احتجاز للمهاجرين "للاشتباه بدعمه جماعات جهادية"، قبل أن ترحله إلى الولايات المتحدة.

وقال مكتب المدعي العام المكسيكي إن جهاز الانتربول كان قد أصدر "نشرة زرقاء" بحق الرجل الملاحق من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي (أف بي آي) له للاشتباه بنشره مواد "تحض على دعم الجهاد العنيف والإسلام المتطرف" على الإنترنت.

ويصدر الانتربول النشرة الزرقاء لـ"جمع معلومات إضافية حول هوية الشخص أو مكانه أو نشاطه في ما يتعلق بجريمة ما"، وفقا لمنظمة الشرطة الدولية.

وذكرت وسائل إعلام مكسيكية أن اسم الرجل هو محمد أزهر الدين شهيبة.

وقال مكتب المدعي العام المكسيكي في بيان إنه جرى اعتقال الرجل في مركز احتجاز للمهاجرين في بلدة هيوهيوتان بولاية تشياباس الجنوبية بالقرب من الحدود المكسيكية الغواتيمالية.

وتستخدم هذه المراكز لإيواء المهاجرين غير الشرعيين بشكل مؤقت، حيث تقوم سلطات الهجرة المكسيكية بمعالجة قضاياهم.

وأضاف مكتب الإدعاء أن الرجل خضع لجلسة استماع في مركز الاحتجاز، ثم تم ترحيله بالطائرة إلى واشنطن الجمعة.

 

مصير ترامب لم يحسم بعد

استأنف الرئيس الأميركي، السابق دونالد ترامب، الاثنين حكما لقاض ألزمه بدفع 454 مليون دولار في هيئة غرامات وفوائد بعد إدانته بالاحتيال في المبالغة بثروته الصافية وقيم ممتلكاته العقارية لتأمين فترات سداد أفضل لقروضه.

وطلب ترامب من المحكمة إلغاء حكم القاضي آرثر إنغورون الصادر في 16 فبراير في دعوى مدنية رفعتها رئيسة الادعاء العام في نيويورك ليتيشا جيمس في عام 2022. وتضمن الحكم غرامة قدرها 354.9 مليون دولار وفرض قيود على قدرته على ممارسة الأعمال التجارية في ولاية نيويورك.

وقد تستنزف العقوبات احتياطيات ترامب النقدية وتعطل أجزاء من إمبراطوريته العقارية بينما يسعى للحصول على ترشيح الحزب الجمهوري لمنافسة الرئيس جو بايدن في الانتخابات الرئاسية الأميركية المقررة في الخامس من نوفمبر.

واتهمت جيمس، وهي من الحزب الديمقراطي، ترامب في الدعوى القضائية بالمبالغة في تقدير صافي ثروته بما يصل إلى 3.6 مليار دولار في البيانات المالية المقدمة للبنوك. واتهم ترامب جيمس وإنغورون بالتحيز السياسي ضده.

وبالإضافة إلى فرض عقوبات مالية، منع قرار إنغورون ترامب من إدارة أي شركة في نيويورك أو السعي للحصول على قروض من مؤسسات مالية في الولاية لمدة ثلاث سنوات.

وقد تتمكن محكمة الاستئناف من تعليق حكم القاضي أثناء عملية الاستئناف التي قد تستمر عاما أو أكثر.

ونفى ترامب ارتكاب أي مخالفات. وتبلغ ثروته 2.6 مليار دولار، وفقا لتقديرات فوربس، لكن حسابات ثروته تختلف كثيرا، وما زال من غير الواضح مقدار ما لديه من أموال. وقال ترامب في شهادته في أبريل نيسان 2023 إن لديه نحو 400 مليون دولار من الأصول السائلة.

وفرض القاضي أيضا غرامة قدرها أربعة ملايين دولار على كل من دونالد ترامب جونيور وإريك ابني ترامب، ومنعهما من إدارة شركات في نيويورك لمدة عامين. ونفى الرجلان ارتكاب أي مخالفات وانضما إلى استئناف ترامب الاثنين.